Wy/ar/اليابان

From Wikimedia Incubator
< Wy‎ | arWy > ar > اليابان
Jump to: navigation, search
noframe
العاصمة طوكيو
العملة الرمز العالميّ ¥ يلفظ (ين)
الرمز الياباني المحليّ 円 يلفظ (إن) JPY
السكان 127,333,002 (إحصاء 2004)
رمز هاتف المنطقة +81
المنطقة الزمنية ت ع م +09:00

اليابان (باليابانية: 日本 وتنطق: نِيپُّونْ \ نِيهُونْ، ومعناها: مصدر الشمس أو مَشرق الشمس، من: نِي 日 أي الشمس، هُونْ 本 أي المنبع أو الأصل.) بلد في شرق آسيا، يقع بين المحيط الهادئ وبحر اليابان، وشرق شبه الجزيرة الكورية. أطلق الصينيون على البلاد اسم أرض مشرق - منبع- الشمس، وهذا لوقوعها في أقصى شرقي العالم المأهول آنذاك.

الموقع الجغرافي[edit]

تتألف اليابان من أرخبيل كبير يضم 6852 جزيرة تمتد في شكل قوس، وتواجه سواحل آسيا الشرقية، تقع اليابان شمال خط الاستواء بين دائرتي عرض 24 و46، أي تمتد الإمبراطورية في حوالي 22 دائرة عرضيّة، جعلها تتميز بالتنوع المناخي والبيئي، تبلغ مساحة جزر اليابان 377,835 كيلومتراً مربعاً، وأهم الجزر اليابانية أربعة: هوكايدو، هونشو، شيكوكو، وكيوشو.

المظاهر الطبيعية[edit]

تُشكل النطاقات الجبلية المرتفعة حوالي 85% من جملة مساحة جزر اليابان، وتضم النطاقات 250 قمة جبلية، يزيد ارتفاع كل منها على الألفي متر فوق منسوب سطح البحر، وأشهر هذه القمم وأعلاها هو جبل فوجي (باليابانية: 富士山)، ويقع هذا الجبل في جنوب جزيرة تشو، ويبلغ ارتفاعه 3776 متراً فوق منسوب سطح البحر، والجبل في أصله بركان، وكانت آخر ثوراته عام 1707م.

توجد سلسلتين جبلتين متوازيتين في نطاق الجزر إحداهما تمتد بالقرب من السواحل الغربية للجزر، والأخرى تمتد بالقرب من الساحل الشرقي، ويفصل بين السلستين نطاق منخفض المنسوب يمتد في شكل وادي كبير، وتبدو الأجزاء الشمالية من السلسلتين في شكل هضاب عالية متوسط ارتفاعها 1800 متر فوق منسوب سطح البحر، وتتسم سطوحها بالتضرس الشديد لتقطعها بفعل المجاري المائية العديدة، مثل نهر اشيكارا يجاوا في الشمال، وهو أطول أنهار اليابان. كذلك توجد انهار أخرى مثل نوشيرو، شينانو، وكيتاكامي في جزيرة هونشو، ونهر يوشينو في جزيرة شيكوكو، ونهر تشيكو جو في جزيرة كيوشو.

جبل فوجي، أعلى جبال اليابان

يضم النطاق الشمالي أعلى القمم الجبلية في اليابان، أشهرها:

  • فوجي (12388 قدم).
  • كوفو (10470 قدم).
  • أوماشي (10430 قدم).

وتقع هذه المرتفعات في النطاق الأوسط من جزيرة هونشو.

خريطة طبوغرافية لليابان

أما الأجزاء الجنوبية من السلستين تتسم بانخفاض منسوبها عن منسوب مثيلتها في الشمال، وتمتد من جنوب سهل ناجوبا بجزيرة هونشو، وحتى جزيرتي شيكوكو وكيوشو، كما تمتد صوب الأجزاء الداخلية من الجزر بعيداً عن خط الساحل، مما أسهم في اتساع نطاق السهول الساحلية في الجنوب بشكل واضح.

ويتخلل السلاسل الجبلية المشار إليها عدد كبير من البحيرات التي تكون معظمها من ذوبان الثلوج.

وتتمثل أهم النطاقات السهلية التي تُشكل أكثر جهات اليابان ازدحاماً بالسكان في:

  • سهل كوانتو، ويمثل الظهير الطبيعي لمدينة طوكيو (باليابانية: 東京)، ويبلغ مساحته نحو 5000 ميل مربع.
  • سهل نوبي، وهو ظهير مدينة ناغويا (باليابانية: 名古屋市)، يبلع مساحته 700 ميل مربع.
  • سهل سيستو، وهو ظهير مدينة أوساكا (باليابانية: 大阪市) عند النهاية الشرقية للبحر الداخلي، ويبلغ مساحته 480 ميل مربع.
  • سهل كيتاكامي، ويقع شمال سينديا على ساحل المحيط الهادي شمال جزيرة هونشو، وتبلغ مساحته 600 ميل مربع تقريباً.
  • سهل إشيكاري، ويمتد جنوب غرب جزيرة هوكايدو، يبلغ مساحته نحو 800 ميل مربع.
  • سهل تسو كوسي، ويحيط بمدينة كوروم غرب جزيرة كيوشو، ويبغ مساحته 460 ميل مربع.

الجزر[edit]

تتكون اليابان من أرخبيل يتكون من آلاف الجزر، ويمثل حوالي 98.9% من مساحة الأرخبيل أربع جزر فقط هي: هوكايدو، هونشو، شيكوكو، وكيوشو.

معلومات تاريخية[edit]

الفترة التقليدية[edit]

في كوندو والمكون من خمسة طوابق معبد وهيكل جي، من بين أقدم المباني الخشبية في العالم، الكنوز الوطنية من اليابان، واليونسكو للتراث العالمي.
في عام 1053م هو معبد البحتة لاند البوذية تم تسجيله في اليونسكو للتراث العالمي

حسب الأساطير اليابانيّة التقليديّة، نشأَتْ اليابان في القرن السّابع قبل الميلاد عن طريق الإمبراطور جيمّو. أثناء القرنين الخامس والسّادس تم إدخال نظام الكتابة الصينيّة والبوذية إلى البلاد. دخلت الثقافة الصينية في المرحلة الأولى عبر شبه الجزيرة الكوريّة ثم فيما بعد مباشرة من الصّين. على الجانب السياسي كان أباطرة اليابان حكاما صّوريينّ على البلاد، كانت السّلطة الفعليّة بيد طبقة من النبلاء الأقوياء، أو ما عرف بالأوصياء، تحولت السلطة فيما بعد إلى أيدي القادة العسكريين (أو ما عرف باسم «الشوغونات»).

الفترة الوسيطة[edit]

جي في كيوتو (فترة هيجاشياما في فترة موروماتشي، ج 1489). وسجلت على أنها جزء من اليونسكو للتراث العالمي "آثار تاريخي وباستاني القديمة".

جرت الأعراف (في التقاليد السّياسيّة القديمة) على أنه مع نهاية المعارك بين المتنافسين، يتوجب على القائد العسكريّ المنتصر أن يتنقل إلى العاصمة هيي-آن (هًيآنْ، معناه السلام: حول اسمها لاحقا إلى كيوتو، ومعناها العاصمة) ليحكم بمباركة من الإمبراطور. لكنّ، وفي سنة 1185 قام الجنرال ميناموتو نو يوريتومو بكسر هذا التّقليد، فرفض الانتقال واختار الاستقرار بسلطته في كاماكورا، في الجنوب من يوكوهاما حاليّا. عرفت البلاد أثناء فترة كاماكورا نوعا من الاستقرّار. ولكن دخلت اليابان في فترة تناحرت خلالها الفصائل والعشائر المختلفة وعرفت هذه باسم فترة المقاطعات المتحاربة أو سن-غوكو. في سنة 1600م، وبعد معركة سيكيغاهارا، تمكن الشوغون (شٌوگُنْ، القائد العسكريّ) توكوغاوا إيئياسو من أن يهزم أعدائه، أسس نظاما عرف باسمه شوغونية توكوغاوا، اتخذ لنفسه عاصمة جديدة في المكان التي كانت تقع فيه قرية أدو الصغيرة -والتي كان نشاطها مقتصرا على الصيد-، القرية عرفت لاحقا باسم طوكيو أو العاصمة الشرقية.

أثناء القرن السّادس عشر، وصل البلاد تُجّار من البرتغال وهولندا وإنجلترا وإسبانيا, كما بدأ نشاط الدعاة المسيحيّون في نفس الفترة. أثناء النصف الأوّل من القرن السّابع عشر، وارتاب شوغونات اليابان من هؤلاء الدعاة فنظروا إليهم على أنهم طلائع لغزو عسكريّ أوروبّيّ، فتم قطعّ كلّ العلاقات مع العالم الخارجيّ باستثناء اتّصالات خاصّة مع تجّار هولنديّين وصينيّين في ناغاساكي ومع بعض المبعوثين الكوريّين. استمرّت هذه العزلة لمدّة 251 سنة، حتّى قام عميد البحريّة الأمريكية ماثيو بيري بدفع اليابان وبالقوة إلى فتح أبوابها للغرب، فوقعت لهذا الغرض الاتفاقيات كاناغاوا سنة 1854م.

الفترة الحديثة[edit]

خلال عدّة سنوات فقط، غير الاتّصال المتجدّد مع الغرب المجتمع اليابانيّ جذريًا. بعد حرب بوشين 1867-1868م أجبر الشوغون على الاستقالة، وأعيد الإمبراطور للسّلطة. سن استعراش مييجي وابتداء من 1868م إصلاحات كثيرة. تم إلغاء النظام الإقطاعي القديم، وتبني العديد من مظاهر المؤسسات الغربيّة، كنظامي القانون والحكم الغربيّن، قامت الحكومة الجديدة بأولى الإصلاحات في المجال الاقتصادي. حولت الإصلاحات الاجتماعيّة والعسكريّة اليابان إلى قوّة عظمى. بعد تنامي أقتصادها حاولت اليابان التوسع فصاطدمت مع جيرناها المباشرين: الحرب اليابانيّة-الصينيّة ثم الحرب الروسية-اليابانية، استولت اليابان بعدها على تايوان، ساخالين، وجزر كوريل، وأخيرا كوريا في عام 1910م.

في الإمبراطور ميجي (1868-1912)، في اسمه وكان حكم الامبراطورية استعادة في نهاية توكوغاوا شوغن

عرفت بدايات القرن العشرين نفوذ اليابان وهو يتزايد عن طريق التوسّعّ العسكريّ، تم غزو منشوريا، فتلى ذلك قيام الحرب اليابانيّة-الصّينيّة الثانية (1937-1945م). شعر الزّعماء اليابانيّون بوجوب مهاجمة القاعدة البحريّة الأمريكيّة في بيرل هاربور سنة 1941م لضمان السّيادة اليابانيّة على المحيط الهادئ. إلا أنه وبعد دخول الولايات المتّحدة في الحرب العالميّة الثّانية بدا أن التّوازن في المحيط الهادئ أخذ يميل ضدّ مصلحة اليابانيّن. بعد حملات طويلة في المحيط الهادئ، خسرت اليابان أوكيناوا في جزر ريوكيو وتراجعت حدودها الإمبراطورية حتى الجزر الأربعة الرّئيسيّة. قامت الولايات المتحدة بشن حملة من القصف الجوي على طوكيو، أوساكا, والمدن الأخرى، سميت الخطة باسم الـقصف الاستراتيجي، تم فيها قصف هيروشيما وناغاساكي بالقنبلة الذرية لأول مرة. استسلمت اليابان أخيرا و وقعت المعاهدة النهائية في 15 أغسطس 1945م.

بقيت اليابان بعد الحرب تحت الاحتلال الأمريكي حتى 1952. بدأت بعدها فترة نقاهة اقتصادية استعادت البلاد فيها عافيتها وعم الرخاء الأرخبيل الياباني. بقيت جزيرة ريوكو تحت السيطرة الأمريكية حتى 1972. ولا زالت هذه الأخيرة تحتفظ ببعض من قواتها في البلاد حتى اليوم. مع نهاية الحرب العالمية الثانية قام الاتحاد السوفيتي بالاستيلاء على جزر الكوريل، وإلى اليوم، ترفض روسيا إعادتها إلى اليابان.

العائلة الإمبراطورية[edit]

طبقًا للدستور الياباني، يعدّ الإمبراطور رمزًا للدولة ولوحدة الشعب. ولكن ليس لديه سلطة على الحكومة. وفي عام 1989 تقلد الإمبراطور «أكيهيتو» عرش اليابان ليصبح بذلك الإمبراطور رقم 125 في تاريخ اليابان. يقوم أفراد العائلة الإمبراطورية باستقبال الضيوف من رؤساء البلاد الأخرى وكذلك بأداء زيارات إلى خارج اليابان. ومن خلال تلك الأنشطة وغيرها، يقوم أفراد العائلة الإمبراطورية بدور هام في تعزيز علاقات الصداقة الدولية. يحرص أفراد العائلة الإمبراطورية على الحفاظ على التواصل مع المواطنين اليابانيين من خلال اشتراكهم بالحضور في المناسبات المختلفة عبر أنحاء البلاد، وكذلك من خلال القيام بزيارات لمنشآت ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين وغيرها. ويتمتع أفراد العائلة الإمبراطورية باحترام كبير من قبل الشعب.

المناخ[edit]

مناخ اليابان غالبًا ما يكون معتدلا، لكنه يختلف بشكل كبير من الشمال إلى الجنوب، يقسم التوزيع الجغرافي إلى ست مناطق مناخية رئيسية: هوكايدو وبحر سيتو الداخلي وبحر اليابان وأواسط المرتفعات والمحيط الهادئ وجزر ريوكيو. تتميز جزيرة هوكايدو (منطقة الشمال) بمناخ رطب مع أشتية باردة وطويلة جدًا، وأصياف تتراوح بين باردة وحارة. الهطول ليس غزيرًا، لكن عادة تظهر منحدرات ثلجية كثيفة في الجزر أثناء الشتاء.

يسبب الشتاء تساقطات ثلجية غزيرة في جزيرة هونشو بمنطقة بحر اليابان، وتكون المنطقة في الصيف أبرد من منطقة المحيط الهادئ، لكنها تواجه أحيانًا حرارة شديدة بسبب رياح فون. لأواسط المرتفعات مناخ داخلي رطب مع حرارة تتغير بين الصيف والشتاء والليل والنهار، والهطول بها خفيف. تحمي جبال منطقتي شيكوكو وتشوغوكو بحرَ سيتو الداخلي من الرياح الموسمية مما يعطي جوًّا معتدلا على مدار السنة.

يمتاز ساحل المحيط الهادئ بمناخ رطب شبه مداري يوفر أشتية معتدلة الحرارة بالإضافة إلى تساقط الثلوج في بعض الأحيان، وأصيافًا رطبة نتيجةً للرياح الموسمية التي تأتي من الجنوب الشرقي. لجزر ريوكيو مناخ شبه استوائي وأشتية دافئة وأصياف حارة، الهطول غزير جدًا خاصة أثناء موسم الأمطار. يعرض الجو المناخي الرطب تغيرات متنوعة ملحوظة مثل الإزهار في الربيع وصيحات حشرة الزيز وسقوط الأشجار، هذه كلها مشهورة في الفن والأدب اليابانِيَين.

يبلغ متوسط درجة الحرارة في فصل الشتاء في اليابان هو 5.1 سيلسيوس، ومتوسطها في الصيف يبلغ 25.2 سيلسيوس، أعلى درجة سُجِّلت في اليابان هي 40.9 سيلسيوس بتاريخ 16 أغسطس 2007. يبدأ الموسم المطير الرئيسي في شرق آسيا في أوائل شهر ماي في أوكيناوا وتتحرك تدريجيًّا في اتجاه الشمال حتى تصل إلى هوكايدو في أواخر يوليو، وفي غالبية هونشو يبدأ الموسم المطير قبل أواسط يونيو ويدوم لقرابة ستة أسابيع، يجلب إعصار تيفون معه أمطارًا غزيرة وذلك في أواخر الصيف وأوائل الخريف.

العطلات الرسمية[edit]

  • توجد باليابان 15 مناسبة وعيد رسمي. وتمتاز بعدم اعتمادها لأعياد دينية بالرغم من وجود بعض الطقوس الشنتوية والبوذية والمسيحية في الأحتفال بتلك الأعياد.
التاريخ الاسم التسمية المحلية ملاحظات
1 يناير رأس السنة غانجيتسو
15 يناير يوم الدخول في مرحلة الرشد سيئيجن نو هي
11 فبراير عيد تأسيس الدولة كنكوكو كينن نو هي
21 مارس يوم الاعتدال الربيعي شونبون نو هي
29 أبريل اليوم الأخضر ميدوري نو هي
3 مايو تخليد ذكرى الدستور كمبو كيننبي
4 مايو يوم الراحة الوطني كوكومن نو كيوجتسو
5 مايو يوم الطفل كودومو نو هي
20 يوليو يوم البحر أومي نو هي
15 سبتمبر يوم المسنين كيئيرو نو هي
23 سبتمبر يوم الاعتدال الصيفي شوبون نو هي
14 أكتوبر يوم التربية البدنية تائيئيكو نو هي
3 نوفمبر يوم الثقافة بونكا نو هي
23 نوفمبر عيد العمل كينرو كانشا نو هي
23 ديسمبر عيد الإمبراطور تينو تانجوبي

المناطق[edit]

صورة فضائية لليابان

تنقسم اليابان إلى ثمان مناطق وهي:

  • هوكايدو (北海道)
  • توهوكو (東北地方)
  • كانتو (関東地方)
  • تشوبو (中部地方) وهي تشمل 3 مناطق فرعية وهي:
    • هوكوريكو (北陸地方)
    • كوشينيتسو (甲信越)
    • توكائي (東海)
  • كانسائي (関西)
  • تشوغوكو (中国地方)
  • شيكوكو (四国)
  • كيوشو (九州)

المحافظات والمدن[edit]

PortalPrefectures.png

تنقسم اليابان إلى 47 محافظة (مرتبة حسب مقياس أيزو 3166-2 الياباني):

  • (01) هوكايدو (北海道)
  • (02) آوموري (青森)
  • (03) إيواتيه (岩手)
  • (04) ميياغي (宮城)
  • (05) أكيتا (秋田)
  • (06) ياماغاتا (山形)
  • (07) فوكوشيما (福島)
  • (08) إيباراكي (茨城)
  • (09) توتشيغي (栃木)
  • (10) غونما (群馬)
  • (11) سائيتاما (埼玉)
  • (12) تشيبا (千葉)
  • (13) طوكيو (東京)
  • (14) كاناغاوا (神奈川)
  • (15) نيئيغاتا (新潟)
  • (16) توياما (富山)
  • (17) إيشيكاوا (石川)
  • (18) فوكوئي (福井)
  • (19) ياماناشي (山梨)
  • (20) ناغانو (長野)
  • (21) غيفو (岐阜)
  • (22) شيزوأوكا (静岡)
  • (23) آييتشي (愛知)
  • (24) ميئه (三重)
  • (25) شيغا (滋賀)
  • (26) كيوتو (京都)
  • (27) أوساكا (大阪)
  • (28) هيوغو (兵庫)
  • (29) نارا (奈良)
  • (30) واكاياما (和歌山)
  • (31) توتوري (鳥取)
  • (32) شيمانيه (島根)
  • (33) أوكاياما (岡山)
  • (34) هيروشيما (広島)
  • (35) ياماغوتشي (山口)
  • (36) توكوشيما (徳島)
  • (37) كاغاوا (香川)
  • (38) إهيميه (愛媛)
  • (39) كوتشي (高知)
  • (40) فوكوأوكا (福岡)
  • (41) ساغا (佐賀)
  • (42) ناغاساكي (長崎)
  • (43) كوماموتو (熊本)
  • (44) أوئيتا (大分)
  • (45) مييازاكي (宮崎)
  • (46) كاغوشيما (鹿児島)
  • (47) أوكيناوا (沖縄)

وجهات للزيارة[edit]

الوصول إلى[edit]

بالطائرة[edit]

بالباخرة[edit]

بالطريق البري[edit]

التنقلات الداخلية[edit]

بالقطار[edit]

بالطائرة[edit]

بالباص[edit]

الإقامة[edit]

الفنادق[edit]

المأكولات والمشروبات[edit]

مطبخ كايسيكي

شهد المطبخ الياباني التقليدي تغييرات كبيرة على مد العصور ولعل أهمها كانت في فترة كاماكورا عند ظهور نخبة حاكمة في اليابان.

طبق الهوتو الياباني (حساء)

المصطلح الحديث الذي يشير إلى "المطبخ الياباني" (نيهون ريوري ،日本料理 أو واشوكو ،和食) ويشير إلى الأطعمة التقليدية اليابانية على غرار ما كان موجود قبل نهاية العزلة الوطنية في عام 1868. في الإطار الأوسع لمعنى الكلمة، يمكن أن تشمل المكونات أو الأطعمة أو طرق الطبخ التي جاءت من الخارج، والتي طورها اليابانيون لجعلها خاصة بهم. المأكولات اليابانية تشتهر بالتركيز على المواد الغذائية الموسمية (旬 ، شون)

السوشي الياباني

كما تأثر بالمطبخ الصيني منذ فترة مبكرة. وأدت إصلاحات ميجي والانفتاح على الغرب بعد الحرب العالمية الثانية إلى انتشار المأكولات الآسيوية والغربية في اليابان. وهناك ثلاث أنواع من الوجبات المتكاملة من فنون المطبخ الياباني التقليدي:

  • هونزن ريوري: وهي مجموعه من الاطباق تقدم بصينية ذات ارجل في المناسبات الرسمية
  • شكيس سيكي: وهي سلسلة أطباق تقدم أحيانا قبل السادو (طقوس الشاي اليابانية).
  • كاسكي : وهي سلسلة أطباق خاصة بالحفلات.
وجبة الغوهان اليابانية

يطلق على وجبة الطعام في اليابان اسم غوهان وهي في الأصل كلمة يابانية تشير إلى الأرز المطهو بالبخار - يتميز الأرز الياباني بكونه متماسكًا عند الطهي مما يجعله سهل التناول بالعصي بديلا عن الملاعق في اليابان - ولما كان الأرز غذاء هامًا بالنسبة لليابانيين فقد اتسع معنى الغوهان ليشمل كافة أنواع الوجبات, أما الوجبات التقليدية في اليابان فتتكون من الأرز الأبيض الخالي من الإضافات وطبق رئيسي - من الأسماك أو اللحوم - وبعض أنواع الأطباق الجانبية - الخضراوات المطبوخة عادة - والحساء - حساء ميسو - والمخللات.

ويقبل اليابانييون أيضًا على تناول العديد من الأطباق العالمية وخاصة من أوروبا وأمريكا الشمالية وآسيا، وبالإضافة إلى تناول الأرز فإن اليابانيين يأكلون الخبز والمعكرونة والنودل - الشعيرية - وأنواعًا كثيرة من اللحوم والأسماك والخضراوات والفاكهة. أما السوشي والتمبورا والســوكي ياكي والأطعمة اليابانية الأخرى المشهورة عالميًا فهي من الأكلات الأكثر شعبية في اليابان, وتتوفر في المدن بوجه خاص مطاعم الوجبات السريعة التي تقدم البرغر والدجاج المقلي والتي تعتبر أيضًا من الأكلات المحببة من قبل الشباب والأطفال خاصة. يقول اليابانيون قبل بدء الأكل ايتاداكيماس وهي عبارة مهذبة تعني بالعربية سوف أتلقى هذا الطعام للتعبير عن الشكر لكل من شارك في إعداد الطعام. عند الانتهاء من الطعام يقولون غوتشيسو ساما ديشتا للتعبير مجددًا عن الشكر وتعني لقد كانت وليمة ممتازة.

التسوق والشراء[edit]

التحدث[edit]

يتحدث أكثر من 99 بالمئة من السكان باللغة اليابانية بصفتها اللغة الأولى. اللغة اليابانية هي لغة متراصة تتميز بنظام عبارات تشريفية يعكس طبيعة المجتمع الياباني، وتتميز أيضًا بتصريف الأفعال ومفردات معينة، يستخدم نظام الكتابة الياباني أحرف الكانجي (مقاطع صينية) ومجموعتين من الكانا (نظام كتابة مقطعية مبني على حروف صينية مبسطة)، كما تستخدم أيضًا الأبجدية اللاتينية والأرقام العربية.

تتحدث جزر ريوكيو بلغة ريوكيو (لغة أوكيناوا، يوناغوني، مياكو، أوكيناوان، كونيغامي، أمامي) ويتعلم بعض الأطفال هذه اللغات، لكن الحكومات المحلية فكرت مؤخرًا في زيادة الوعي بخصوص اللغات التقليدية، ثبت أن اللغة الآينوية ليس لها علاقة باليابانية أو أي لغة أخرى، وتعد لغة مهددة بالإنقراض حيث أن قلة من العجزة يتحدثون بها في هوكايدو. تطلب معظم المدارس العمومية والخاصة من الطلاب أن يأخذوا دروسًا في كلٍّ من اليابانية والإنجليزية.

الاحترام للعادات[edit]

الأنشطة[edit]

السياحية[edit]

التعليم[edit]

يتألف نظام التعليم الأساسي في اليابان من المرحلة الابتدائية - مدتها ست سنوات - والمرحلة الإعدادية - ثلاث سنوات - والمرحلة الثانوية - ثلاث سنوات - والمرحلة الجامعية - أربع سنوات - ويعتبر التعليم إلزاميًا في السنوات التسع من المرحلتين الابتدائية والإعدادية فقط، لكن 98% من الطلبة يتابعون دراستهم الثانوية. ويضطر الطلبة عادة لاجتياز اختبارات مخصصة للالتحاق بالمدارس الثانوية والجامعات.

ما يتعلمه الأطفال

يدخل الأطفال اليابانيون الصف الأول الابتدائي في شهر أبريل - بعد بلوغهم السادسة من العمر - ويتراوح عدد الطلاب من 30 إلى 40 في فصل المدارس الابتدائية النموذجي. والمواد التي يدرسونها هي اللغة اليابانية والحساب والعلوم والدراسات الاجتماعية والموسيقى والحرف والتربية البدنية والتدبير المنزلي (لتعليم مهارات الطبخ والحياكة). وقد بدأت الكثير من المدارس الابتدائية في تدريس اللغة الإنجليزية أيضا. وازداد مؤخرًا استخدام تكنولوجيا المعلومات في تطوير التعليم وربطت معظم المدارس بشبكة الإنترنت.

يتعلم الطلاب أيضًا الفنون التقليدية اليابانية مثل الشودو - خط اليد - والهايكو. الشودو هو فن تشريب الفرشاة بالحبر واستخدامها في كتابة الكانجي - الحروف المستخدمة في بعض البلدان بلدان شرق آسيا ولكل حرف معنا خاص به - والكانا - الحروف الصوتية المقتبسة من الكانجي - بأسلوب فني. أما الهايكو فهو أسلوب خاص من الشعر المنتشر في اليابان منذ 400 عام. ويتكون من بيت قصير مقسم إلى 17 مقطعًا موزعة إلى وحدات من خمسة وسبعة وخمسة مقاطع. ويستخدم الهايكو تعابيرًا بسيطة ليوصل للقارئ مشاعرًا عميقة.

الصف الياباني.
الصف الياباني من جهة أخرى
الحياة المدرسية

يتوزع طلاب الفصل الدراسي في المدارس الابتدائية اليابانية إلى فرق صغيرة لممارسة العديد من الأنشطة. كمثال يقوم التلاميذ بتنظيف الفصول والقاعات وفناء المدرسة يوميًا. وفي الكثير من المدارس الابتدائية يتناول التلاميذ في فصولهم الغداء المعد في المدرسة أو المركز المحلي الذي يختص بخدمة تحضير الغداء للمدارس في الحي. وتتناوب فرق صغيرة من التلاميذ على تقديم الوجبات لزملائهم. ويتسم الغداء المدرسي بأنه غني بالمواد الغذائية الصحية المتنوعة.

وتقام أنشطة كثيرة خلال السنة الدراسية: كاليوم الرياضي حيث يتسابق التلاميذ في مباريات متعددة كشد الحبل وسباق تتابع، ورحلات الزيارة للمواقع التاريخية، والمهرجانات الثقافية والفنية التي يشارك فيها الطلاب ضمن فقرات من الرقص والعروض الأخرى. يختتم التلاميذ كل من المراحل الدراسية الابتدائية والإعدادية والثانوية برحلات مدتها عدة أيام لمدن ثقافية هامة مثل كيوتو أو نارا أو منتجعات التزلج أو أماكن أخرى. تلزم معظم المدارس الإعدادية والثانوية الطلاب بارتداء الزي المدرسي، ويرتدي الأولاد البنطلون والجاكيت ذا الياقة القائمة وترتدي البنات التنورة والسترة عادة.

أنشطة الأندية

بعد انتهاء الدراسة يشترك معظم طلبة المرحلة الإعدادية في أندية مدرسية متعددة حسب أنشطتهم المفضلة مثل الفرق الرياضية والموسيقية والفرق الفنية والأندية العلمية. تعد أندية البيسبول الأكثر شعبية بين الذكور وقد ابتدأت شعبية أندية كرة القدم. ويجذب نادي الجودو الذكور والإناث، وينضمون إليه للتمرن على الفنون القتالية التقليدية، متأثرين بلاعبي ولاعبات الجودو اليابانيين العظماء الفائزين بميداليات بطولة العالم للجودو ودورة الألعاب الأولمبية. وتقام العديد من المباريات لمختلف الألعاب الرياضية بين المدارس أو على مستوى المناطق مما يتيح للطلاب فرصًا عديدة للمنافسة.

وقد ازدادت مؤخرًا شعبية أحد الأندية الثقافية وهو نادي الغو، وهي إحدى ألعاب الرقع الستراتيجية وتلعب بأحجار سوداء وبيضاء وقد بدأ الكثير من الأطفال يبدون اهتمامًا في لعبة الغو على أثر صدور كتاب خاص من المانغا - قصص مرسومة - عن هذه اللعبة. هناك اختيارات أخرى للطلاب تشمل نوادي الكورس والفنون الجميلة وفرق الآلات النحاسية وحفلات الشاي ونوادي تنسيق الأزهار وكلها محببة لدى الطلاب.

جامعة كانازاوا للآداب
المدارس

ظهرت المدارس الثانوية والجامعات في اليابان عام 1872 مع بداية إصلاح ميجي. منذ عام 1974 أصبح التعليم إلزاميا في اليابان حتى للمرحلتين الابتدائية والإعدادية أي تسع سنوات من التعليم، وتقريبا فإن جميع الطلاب يتابعون تعليمهم في المدرسة الثانوية لثلاث سنوات إضافية. وفقًا لإحصاءات مونبوشو (وزارة التعليم اليابانية) لعام 2005 فإن حوالي 75.9% من طلاب المرحلة الثانوية يتابعون في الدراسة الجامعية أو المعاهد المتوسطة أو المدارس الاختصاصية.

الجامعات

ويستطيع كل من يبلغ 15 سنة القراءة والكتابة، وقد احتفلت اليابان قبل عشرات السنين بأخر أمي ياباني، وتعتبر جامعة طوكيو وجامعة كيئو من أرقى الجامعات في اليابان.

الصحة والأمان[edit]

الإرشادات الصحية[edit]

الإرشادات الأمنية[edit]

أرقام مهمة[edit]

  • 110 الشرطة
  • 119 الإطفاء والإسعاف

الاتصالات[edit]

المحمول[edit]

الإنترنت[edit]

السفارات[edit]

  • مصر : طوكيو 1-5-4 Aobadai Meguro-ku هاتف : 337708022 81+