Jump to content

Wy/ar/صفاقس

From Wikimedia Incubator
< Wy‎ | ar
Wy > ar > صفاقس

معلومات رئيسية[edit | edit source]

صفاقس مدينة تونسية تقع على خليج قابس، وهي مركز ولاية صفاقس. تعتبر عاصمة الجنوب التونسي، رغم أنّها تقع في وسط البلاد، وذلك لأنّها ثاني أكبر المدن التّونسيّة في المساحة وفي عدد السّكّان.

وتُعرف صفاقس بنشاطها الثقافي المميّز الّذي أهّلها لكي تكون عاصمة للثّقافة العربيّة لسنة 2016.

الموقع الجغرافي[edit | edit source]

تقع على خط العرض 34,44 شمالا وعلى خط الطول 10,46 شرقا. تعد ثاني أكبر المدن التونسية بعد تونس العاصمة وتبعد عنها 270 كم إلى الجنوب الشرقي. ويقطنها حوالي 280.566 نسمة (2014). يوجد بها مطار صفاقس الدولي.

تاريخ المدينة[edit | edit source]

أنشئت صفاقس المدينة جول حصن دفاعيّ كان هو كلّ العمران الموجود في منطقة المدينة الحاليّة في أوائل القرن التّاسع للميلاد، وتختلف المصادر في تاريخ هذا البرج، فبينما يذهب بعضها إلى أنّه موجود في مكانه منذ عهد دولة قرطاج، يرجّح آخرون أنّه بناء عربي شيّد بعد فتح إفريقيّة بفترة.

ولكن ما يمكن الجزم به هو أنّ أسوار المدينة قد بنيت في أواسط القرن التاسع للميلاد بعد أن كلّف الأغالبة علي بن أسلم البكري بتخطيط المدينة، فاختطّ السّور على شكله الحالي ووضع الجامع الكبير في الوسط، وهو على حاله إلى اليوم.

بعد ذلك مرّت صفاقس بما مرّت به البلاد التونسية طوال تاريخها من رفاه وأمن وأزمات وثورات وانكسارات، مع تخصّصها ببعض التّفاصيل أحيانا. وفي ما يلي أبرز الفترات الّتي مرّت بها المدينة:

عصر الرومان والأغالبة[edit | edit source]

تأسست صفاقس الحالية في عام 849 ميلادي في موقع الرومانية القديمة المدينة من تابارورا. كما نمت المدينة الحديثة لتشمل بعض المستوطنات القديمة الأخرى، وأبرزها ثيناي في ضاحيتها الجنوبية طينة.

عهد الموحدين[edit | edit source]

بحلول نهاية القرن العاشر، أصبحت صفاقس دولة مستقلة دولة-مدينة. تم احتلال المدينة من قبل روجر الثاني ملك صقلية عام 1148 واحتُلت حتى تحريرها عام 1156 من قبل الموحدين، واحتلت مرة أخرى لفترة وجيزة من قبل القوات الأوروبية، هذه المرة من قبل الإسبان، في القرن السادس عشر، قبل الوقوع في أيدي العثمانية. أصبحت صفاقس قاعدة متكاملة لـ القرصنة البربرية، مما أدى إلى غزو فاشل من قبل البندقية في عام 1785.

العصر الحفصي[edit | edit source]

أخيرًا أعاد أبو يحيى أبو بكر الوحدة الحفصيد واستعاد قرقنة من المسيحيين في 1335. لم يزعج السلام الذي عاد إلى البلاد سوى حلقات نادرة، بدأ أكثرها ديمومة بسعر صفاقس من قبل الأخوين المنشقين، أحمد وعبد الملك بن مكي.

نحو 1370 ، عقب وصول الخليفة عبد العباس، عادت صفاقس في عهد الحفصي.

بعد أكثر من ثلاثة قرون شهدت استمرار هيمنة الحفصيين، أدى الصراع بين الأتراك والإسبان إلى سقوط سلالتهم. في 1534 ، دخل القرصان بربروس تونس، وأعلن انحسار الحفصيين، وأعاد توحيد مدن الساحل ومن بينها مدينة صفاقس.

العصر الحسيني[edit | edit source]

أعطى مؤسس السلالة الجديدة، حسين، البلاد ازدهارًا اقتصاديًا لا يرقى إليه الشك. في صفاقس توسّع المسجد فاستعاد مداه الأصلي. تم تأريخ المحراب الجديد 1758 ، وتم الانتهاء من العمل في 1783.

تم ترميم الأسوار وبناء خزانين كبيرين لتكملة صهاريج الناصرية. في 1776 ، تم بناء الضاحية الجنوبية للمدينة، حي الفرنجة، المخصص لليهود والمسيحيين، وهو مكان رئيسي للتجارة البحرية، ولكنه كان أيضًا بمثابة حاجز ضد الهجمات البحرية، التي كانت لا تزال قائمة. ليخاف. لم يكن الاحتمال بعيدًا، فقام البنادقة بقصف صفاقس أربع مرات في غضون عامين (1785-1886). تم بناء حصن كبير أثناء الحصار ليحيط ببرج النور. تم هدمه بعد الحرب الأخيرة.

حول 1830 ، كان حي الفرنجة محاطًا بجدار وفي 1860 كان للمدينة مكتب بريد وتلغراف. في 1876 ، وضع كاتب التلغراف مخططًا للمدينة وأخبرنا عن برج إشارة تم بناؤه قبل قرن من الزمان وفقدنا مساره.

الحماية الفرنسية[edit | edit source]

عندما وقع باي تونس معاهدة باردو، في عام 1881، مما جعل تونس محمية، اندلع تمرد في صفاقس. تم إرسال ست سفن حربية من تولون للانضمام إلى سفن البحرية الفرنسية في المياه التونسية. في صفاقس، كانت هناك ثلاث عربات من تقسيم بلاد الشام موجودة بالفعل ( "ألما" ، "رين بلانش" ، «لا جاليسونير» ') مع أربعة زوارق مدفع. تعرضت صفاقس للقصف، وفي 16 يوليو احتل الفرنسيون المدينة بعد قتال عنيف، مع 7 قتلى و 32 جريحًا للفرنسيين.

الحرب العالمية[edit | edit source]

خلال الحرب العالمية الثانية، استخدمت قوى المحور المدينة كقاعدة رئيسية حتى استولت عليها القوات البريطانية في 10 أبريل 1943. بعد الحرب العالمية الثانية، أعيدت تونس إلى فرنسا، لكن حصلت على الاستقلال عام 1956.

المناخ[edit | edit source]

الاحياء[edit | edit source]

يتكوّن وسط مدينة صفاقس من أجزاء عديدة تأسّست في فترات تاريخيّة مختلفة. ونتيجة لسوء تخطيط وسط المدينة، يمكن ملاحظة وجود ساتر صناعيّ كبير يفصل بين المدينة والبحر. ففي المنطقة الشّمالية من وسط المدينة تتركّز المنطقة الصّناعيّة المعروفة ببودريار، وفي المنطقة الوسطى توجد منطقة أخرى تعرف بمدغشقر، وفي الجنوب منطقة ثالثة في مستوى بداية طريق قابس. أمّا في ما عدا هذا، فإنّ أبرز أقسام مركز المدينة هي:

وسط المدينة[edit | edit source]

يتكوّن وسط مدينة صفاقس من أجزاء عديدة تأسّست في فترات تاريخيّة مختلفة. ونتيجة لسوء تخطيط وسط المدينة، يمكن ملاحظة وجود ساتر صناعيّ كبير يفصل بين المدينة والبحر. ففي المنطقة الشّمالية من وسط المدينة تتركّز المنطقة الصّناعيّة المعروفة ببودريار، وفي المنطقة الوسطى توجد منطقة أخرى تعرف بمدغشقر، وفي الجنوب منطقة ثالثة في مستوى بداية طريق قابس. أمّا في ما عدا هذا، فإنّ أبرز أقسام مركز المدينة هي:

المدينة الأوروبية[edit | edit source]

تعرف كذلك بباب بحر بسبب مواجهتها لباب أصلي في المدينة العتيقة يسمّى بهذا الاسم.

بدأت هذه المنطقة من المدينة تعمّر أثناء حكم الحسينيّين. وهي تقع في الجهة الشرقية للمدينة، مما مكّن هذه المنطقة من إيجاد منافذ على البحر كانت لتكون أكثر لولا وجود المنطقة الصناعية التي تحول بينها وبين الشّاطئ.

سمّيت بهذا الاسم، أي المدينة الأوروبية، لأنّها بُنيت وتطوّرت أثناء الاستعمار الفرنسي لتونس الّذي ردم البحر الذي كان قريبا جدا من السور لتشييد هذه المنطقة. وقد استوطنها في البداية فرنسيون وإيطاليون ومالطيون ويونانيون، كما تمّ تخطيط أهمّ شوارعها وتشييد أهمّ مبانيها في هذه الفترة. وتتميّز بعض هذه البنايات بطراز معماريّ خاصّ بهذه المنطقة من صفاقس، وهو الطّراز الّذي يختلط فيه الطابع المورسكي بالطّابع الأوروبي، ويبقى خير مثال على هذا الطّراز قصر البلدية بقلب المدينة الأوروبية.

تكثر إذن في هذه المنطقة المباني الاستعمارية القديمة، ومعظمها متهالك، كما وقع تجديد عدد قليل منها، كنزل الزّيتونة. ومن أهم شوارع المدينة الأوروبية شارع الحبيب بورقيبة وشارع الهادي شاكر وشارع على البلهوان، ومن أهمّ ساحاتها العديدة ساحة ماربورغ، ومن أهمّ حدائقها حديقة المنجي بالي. تصغير|ساحة الجمهورية وسط المدينة الأوروبية سنة 2005 ونظرا لتوسّطها للمدينة، فالمدينة الأوروبية تحتوي بالأساس أنشطة اقتصادية، كما أنّ فيها سكانا يقطن معظمهم الطوابق العلوية للبنايات، بينما تتخصّص الطوابق السفلية في الأنشطة التجارية.

المدينة العتيقة[edit | edit source]

تصغير|جزء من سور المدينة العتيقة ليلا تصغير|نظرة بانورامية على وسط مدينة صفاقس انطلاقا من برج القصبة تتوسّط المدينة العتيقة وسط مدينة صفاقس، وذلك لأنّها كانت، إلى عهد قريب نسبيا، كلّ المدينة، وكان كلّ شيء يدور حولها.يدخل إليها عبر 4 ابواب ومنها باب الديوان، باب القصبة، الباب الغربي والباب الشرقي [[Wy/ar/ملف:Bab Diwan, Sfax.jpg|تصغير|باب الديوان بصفاقس]]Template:Wy/ar/أيضا تصغير|الجامع الكبير بصفاقس تصغير|متخف دار الجلولي

صفاقس الجديدة[edit | edit source]

صفاقس الجديدة هي منطقة سكنية وتجارية عصرية تتميز بانعدام المساكن الأفقية. كان معظمها إلى عهد قريب مقبرة لسكان صفاقس، قبل أن تقع إزالتها في سبعينات القرن العشرين وإقامة مشروع صفاقس الجديدة فوقها، وهو ما يفسّر وجود عدد من أضرحة الأولياء الصّالحين اليوم داخل وحول البنايات الحديثة. وتبلغ حدود هذا الجزء من المدينة منطقة تسمّى النّاصرية، نسبة إلى الأمير الموحدي محمّد الناصر الذي أمر ببناء مواجل فيها، اندثرت كلها اليوم.

ومن أهم شوارع صفاقس الجديدة شارع الشهداء وشارع الحرية 14 جانفي 2011 وشارع قرطاج وشارع مجيدة بوليلة.

بيكفيل[edit | edit source]

يحتفظ هذا الجزء من المدينة بتسميته الاستعمارية، وهو منطقة تجارية وخدماتية. تشابه بناياته بنايات المدينة الأوروبية القديمة المتهالكة بما أنّها بنيت في نفس الفترة تقريبا.

من أهمّ شوارع هذا الجزء من المدينة شارع الشهداء وشارع فرحات حشاد.

مشروع تبرورة[edit | edit source]

يهدف مشروع تبرورة إلى مصالحة المدينة مع البحر، لذا تمّ تنظيف مساحة تقدّر بـ420 هكتارا تمتدّ شمالا انطلاقا من وسط المدينة وردم البحر فيها وتهيئتها من أجل أن تكون مستقبل المدينة ومتنفّسها.

الطّرقات الشّعاعية[edit | edit source]

ومن وسط المدينة يتفرّع 14 طريقا على شكل أشعّة وهي بالترتيب من الشمال إلى الجنوب:

تربط هذه الطرقات ببعضها طرقات أخرى تقطعها عرضيا تسمى طرقات حزامية أو «قصاصات» باللهجة المحلية، وأهمّ هذه الطّرقات الحزاميّة:

  • شارع مجيدة بوليلة
  • قصّاص رقم 5، ثمّ قصّاص شعبان
  • حزام بورقيبة
  • قصّاص رقم 4
  • قصّاص رقم 11

كانت كلّ هذه الطّرقات والمناطق سكنيّة بالأساس، ولكن مع النمو الديمغرافي المتزايد للمدينة وزحفها أكثر وأكثر على غابة الزيتون المحيطة بها، طالت هذه الطرقات وبدأت تبرز فيها أنشطة اقتصاديّة لافتة خاصّة منها المطاعم وقاعات الشّاي. كما توجد أسواق أسبوعية متخصّصة في بعض هذه المناطق كسوق السيّارات وسوق الجملة وسوق الخردة وسوق العصافير. تصغير|مطار صفاقس طينة الدولي

أحياء سكنية[edit | edit source]

سواء في وسط المدينة أو بين الطّرق الشّعاعيّة، توجد في صفاقس أحياء سكنيّة كبرى، شعبيّة في معظمها نذكر منها:

  • الرّبض
  • حيّ الحبيب
  • حيّ البحري
  • حيّ بورقيبة
  • حيّ البدراني
  • حيّ النّصر
  • أحياء المعزّ
  • حيّ طينة

الوصول اليها[edit | edit source]

بالطائرة[edit | edit source]

بالقطار[edit | edit source]

بالباص[edit | edit source]

بالسيارة[edit | edit source]

التنقلات الداخلية[edit | edit source]

بالتاكسي[edit | edit source]

بالمترو[edit | edit source]

بالباص[edit | edit source]

الإقامة[edit | edit source]

الفنادق[edit | edit source]

المطاعم المشهورة[edit | edit source]

التسوق والشراء[edit | edit source]

الأنشطة[edit | edit source]

الصحة والأمان[edit | edit source]

المستشفيات[edit | edit source]

الشرطة والمطافي[edit | edit source]

أرقام مهمة[edit | edit source]

السفارات[edit | edit source]


هذه المقالة بذرة مقالة عن مدينة وتحتاج إلى المزيد من المحتوى، والمعلومات الواردة قد تكون غير كافية لزيارة تلك المدينة، برجاء مساعدتنا في إثراء هذه المقالة بإضافة المزيد من المعلومات إليها.