Wy/ar/إنجلترا

From Wikimedia Incubator
< Wy‎ | arWy > ar > إنجلترا

Panorama of Bedford, England.jpg

{{{2}}}


إنجلترا هي أكبر دولة في المملكة المتحدة وتشترك في الحدود البرية مع اسكتلندا في الشمال وويلز في الغرب والبحر الأيرلندي في الشمال الغربي وبحر الكلت في الجنوب الغربي وبحر الشمال في الشرق، وتفصلها القناة الإنجليزية عن القارة الأوروبية جنوبًا. ويتكون البر الرئيسي من إنجلترا من الأجزاء الوسطى والجنوبية من جزيرة بريطانيا العظمى في شمال المحيط الأطلسي، كما تشمل أيضًا أكثر من 100 جزيرة صغيرة، مثل جزر سيلي وجزيرة وايت.

معلومات رئيسية[edit | edit source]

منطقة بحيرة وستواتر.

أغلب أراضي إنجلترا سهلية، وإن كان هناك بعض المناطق المرتفعة في الشمال (على سبيل المثال: في مقاطعة ليك، بينينز ويوركشاير مورز) وفي الجنوب والجنوب الغربي (على سبيل المثال: دارتمور وكوتسوولدز وشمال وجنوب داونز). عاصمة إنجلترا هي لندن وهي أكبر منطقة مدنية في المملكة المتحدة وأكبر منطقة حضرية في الاتحاد الأوروبي بكل المقاييس. يصل عدد سكان إنجلترا إلى حوالي 51 مليون نسمة، وهم يُشكلون حوالي 84% من سكان المملكة المتحدة بشكل عام ويتركزون بشكل كبير في لندن وجنوب شرق إنجلترا والمجتمعات الحضرية في وسطها وشمال غربها وشمال شرقها ويوركشاير التي أنشأت كمنطقة صناعية كبرى خلال القرن التاسع عشر.

الموقع الجغرافي[edit | edit source]

تاريخ المدينة[edit | edit source]

كانت مملكة إنجلترا - بما فيها ويلز - مستقلة حتى 1 مايو سنة 1707، عندما بدأت قوانين الاتحاد بتنفيذ الشروط المتفق عليها بمعاهدة الاتحاد مع مملكة إسكتلندا التي أبرمت قبل عام، فأدى ذلك إلى اتحاد سياسي باسم مملكة بريطانيا العظمى. ثم وفي سنة 1800 اتحدت بريطانيا العظمى مع مملكة أيرلندا عن طريق قانون اتحاد آخر، فنتج عنها المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا. وفي سنة 1922 انفصلت عنها أيرلندا مكونة دولة أيرلندا الحرة وهي ذات سيادة منفصلة، غير أن القانون الملكي والبرلماني لعام 1927 قام بدمج ست مقاطعات إيرلندية في جسم المملكة، فأنشئت المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وإيرلندا الشمالية الحالية.

المناخ[edit | edit source]

تتمتع إنجلترا بمناخ محيطي معتدل بمعنى أنه يعتبر معتدلاً مع درجات حرارة لا تقل كثيراً عن الصفر في فصل الشتاء ولا تزيد عن 32° مئوية في فصل الصيف. والطقس رطب نسبياً. الشهور الأكثر برودة هي يناير وفبراير، ولا سيما على الساحل الإنجليزي، في حين أن يوليو هو عادة الشهر الأكثر دفئاً. الأشهر التي تتمتع بطقس دافئ مع أقل هطول للأمطار هي مايو ويونيو وسبتمبر وأكتوبر. أكبر مؤثر مناخي في إنجلترا هو قربها من المحيط الأطلسي، وارتفاع درجة حرارة المياه المحيطة بتيار الخليج. وتحصل إنجلترا على نسبة كبيرة جداً من الأمطار خلال السنة، وبالأخص في الخريف والشتاء. أعلى درجات الحرارة التي تمّ تسجيلها في البلاد وصلت إلى 38° مئوية في 10 أغسطس 2003، في بروجديل في كنت، في حين وصلت الأدنى إلى -26.1 ° مئوية في 10 يناير 1982 في أيدجموند، شروبشير.

الاحياء[edit | edit source]

الوصول اليها[edit | edit source]

بوينغ 747-400 تابعة لكانتس تهبط بمطار لندن هيثرو الدولي، وتمر بالمناطق السكنية المحيطة.

بالطائرة[edit | edit source]

مرافق النقل الجوي في بريطانيا تربط المدن والسكّان بالعديد من الأماكن الدولية العامة. أكبر مطار هو مطار لندن هيثرو الذي يعد من حيث حجم الركاب أكثر المطارات ازدحاما في أوروبا وواحدا من أكثر المطارات ازدحاما في العالم. وتشمل المطارات الكبيرة الأخرى مطار مانشستر، مطار لندن ستانستد، مطار لوتون ومطار برمينغهام.

بالقطار[edit | edit source]

بالباص[edit | edit source]

بالبحر[edit | edit source]

يوجد النقل عن طريق العبارة، سواء بالنسبة للرحلات الداخلية والخارجية، وبعض الرحلات الأكثر شيوعا هي إلى إيرلندا وهولندا وبلجيكا. والسفر عن طريق المجاري المائية الداخلية مثل الأنهار، القناة والمرافئ متاح أيضًا، ومشترك حول الممرات المائية الصالحة للملاحة في انكلترا، التي يصل طولها إلى 7,100 كم (4,400 ميل). يعتبر نهر التايمز أهم الممرات الرئيسية في إنجلترا، مع تركز الواردات والصادرات في ميناء تيلبوري، وهو واحد من ثلاثة موانئ رئيسية في المملكة المتحدة.

التنقلات الداخلية[edit | edit source]

وزارة النقل هي الهيئة الحكومية المسؤولة عن الإشراف على النقل في إنجلترا. يوجد في إنجلترا العديد من الطرق الرئيسية، من أهمها

طريق A1 ;الطريق الشمالي الكبير،
الذي يمتد عبر الأنحاء الشرقية للبلاد من لندن إلى نيوكاسل.
طريق M6
هو أطول طريق للسيارات في إنجلترا، ويمتد من الرجبي إلى الشمال الغربي حتى الحدود الإنجليزية الأسكتلندية.
M1
هو من الطرق رئيسي ممتد من لندن إلى ليدز،
M25
الذي يطوِّق لندن.
M60
الذي يطوّق مانشستر.
M4
الممتد من لندن إلى ساوث ويلز،
M62
الممتد من ليفربول إلى مانشستر وشرق يوركشاير.
M5
الممتد من برمنجهام إلى بريستول والجنوب الغربي.


بالتاكسي[edit | edit source]

السكك الحديدية[edit | edit source]

تمتد شبكة السكك الحديدية السريعة في مدينتين انجليزيتين؛ مترو إنفاق لندن وتاين ومترو أنفاق وير، وهذا الأخير يقع في نيوكاسل، وجيتسهيد وسندرلاند. وهناك أيضاً شبكات الترام، مثل بلاكبول، مانشستر ميترولينك وشيفيلد سوبرترام ومترو ميدلان. معظم خطوط السكك الحديدية البريطانية، تكمن في إنجلترا، وهي تغطي البلاد على نطاق واسع. وهذه الخطوط هي في معظمها مفردة، أو مزدوجة أو رباعية المسار، وإن كانت هناك خطوط مقياس ضيقة. وهناك أيضاً بضعة خطوط حديدية تصل إلى فرنسا وبلجيكا من خلال وجود وصلة للسكك الحديدية تحت البحر، الممتدة عبر نفق القنال الذي اكتمل إنشائه في عام 1994.

بالباص[edit | edit source]

تنتشر حافلات النقل في جميع أنحاء البلاد، وتتولى تقديم خدمة النقل بواسطتها شركات كبرى مثل ناشيونال إكسبرس، وأريفا، ومجموعة الانطلاق. تعتبر الحافلات ذات الطابقين الحمراء في لندن رمزاً لإنجلترا.

الإقامة[edit | edit source]

إحدى مواقع التراث العالمي - سالتير، الواقعة غرب يوركشاير، وهي عبارة عن نموذج مطحنة بلدة ترجع لعهد الثورة الصناعية.

الفنادق[edit | edit source]

المطاعم المشهورة[edit | edit source]

الطعام[edit | edit source]

تميّز المطبخ الإنجليزي منذ بداية العصر الحديث بالبساطة في النهج، وبساطة النكهات، والاعتماد على الجودة العالية للمنتجات الطبيعية. أما خلال العصور الوسطى وعصر النهضة، فإن المطبخ الإنجليزي تمتع بسمعة ممتازة، على الرغم من التدهور الذي بدأ خلال الثورة الصناعية مع الابتعاد عن الأراضي والتوسع العمراني وزيادة السكان. وقد أعيد إحياء المطبخ الإنجليزي مع ذلك، مؤخراً، وأصبح معترفاً به من قبل نقاد الغذاء مع بعض التقييمات الجيدة في بيانات بعض أفضل المطاعم في العالم. ومن الأمثلة التقليدية من الطعام:

مشويات يوم الأحد،
ويضم قطع لحم مشوية، وعادة ما تكون من البقر والضأن أو الدجاج، مقدمة مع الخضار المسلوقة المتنوعة، وبودنغ يورك شاير وصلصة مرق اللحم.
السمك والبطاطا
وجبة الإفطار الإنجليزي الكامل
تتألف من لحم الخنزير المقدد، والطماطم المشوية والخبز المقلي والحلوى السوداء، الفول المحمص، والفطر المقلي والنقانق والبيض.
فطيرة اللحم
ولها أشكالاً كثيرة مثل فطيرة اللحم والكلى، وفطيرة الراعي، الفطيرة المنزلية، وفطيرة كورنوا وفطيرة لحم الخنزير، والأخيرة تؤكل باردة.
طبق السجق والهريس
الأجبان الأكثر شعبية جبنة الشيدر.
تم ابتكار العديد من الأطباق الأنجلو الهندية المهجنة المحتوية على الكاري مثل بالتي. وأطباق الحلوى الإنجليزية تشمل فطيرة التفاح، فطيرة اللحم المفروم، الكعك المدور، وكعكة اكليس، والكاسترد وبودنغ التوفي اللزج. وتشمل المشروبات الشاي، والذي أصبح مشروب عالمي الآن على نطاق واسع بفضل كاترين براجانزا،
تشمل المشروبات الكحولية
النبيذ والبيرة الأنجليزية مثل البيرة المرة والمعتدلة والقوية والبيرة غامقة اللون.

التسوق والشراء[edit | edit source]

الأنشطة[edit | edit source]

الصحة والأمان[edit | edit source]

الصحة[edit | edit source]

اللجنة الوطنية للصحة هي نظام الرعاية الصحية الممولة من القطاع العام في إنجلترا والمسؤولة عن توفير الرعاية الصحية في غالبية البلاد. وهي هيئة ممولة من قبل القطاع العام. بدأت الهيئة بتدقيم خدماتها للناس بتاريخ 5 يوليو سنة 1948، ووضعت بنود قانون خدمة الصحة الوطنية لعام 1946 موضع التنفيذ. تتولى وزارة الصحة البريطانية، مرؤوسة بوزير الدولة لشؤون الصحة، رعاية شؤون هيئة خدمة الصحة الوطنية. يُلاحظ أن أغلب نفقات وزارة الصحة مخصصة لدعم الهيئة سالفة الذكر.

الشرطة والمطافي[edit | edit source]

أرقام مهمة[edit | edit source]

السفارات[edit | edit source]

الانتقال الى مكان آخر[edit | edit source]