Wp/arq/(شريعة (بليدة

From Wikimedia Incubator
< Wp‎ | arqWp > arq > (شريعة (بليدة


الشريعة

شريعه مدينة وبلدية جاي في ولاية بليده في جازاير

جيوغرافي[edit | edit source]

موقع شريعه في ولايةبليده

شريعة تقع في جنوب ولاية البليدة[1] في أعالي المدينة حوالي 18كم جنوب شرق لبليدة ،64كم جنوب غرب دزاير و 26كم شمال شرق لمدية

البلديات التي تجاورها[edit | edit source]

بليدة/ أولاد يعيش/ قرواو/صمعة/ بوينان /بوعرفة /حمام لوان

تضاريس و هيدروغلافيا[edit | edit source]

لبلديّّه جايا ب كثر من 1500 ميترات ارتفاع .

النقل[edit | edit source]

شريعه سهلة الوصول اليها :

  • طريق وطنية رقم 37 ٖٖالتي تبعد ولاية البليدة ب 19كيلومتر ٜ
  • تيليفيريك لبليدا - بني ݟلي - شريعه على 14 كيلومتر ٜ الصعود حوالي 45 دقيقه ٜ

جبال شريعة[edit | edit source]

موقع تعها[edit | edit source]

جبال الشريعة [2]جاية بولاية البليدة ولي يسموها مدينة الورود وبعيدة ب50 كلم جنوب الجزائر العاصمة تعد أعلى قمة في سلسلة الأطلس البليدي وهي بعيدة19 كلم عن المدينة. عالية على سطح البحر بكثرمن 1600 متر هواء تعها نقي و عندو ميزة طبية. جبال الشريعة بولاية البليدة والتي تلقب بمدينة الورود والتي تبعد ب50 كلم جنوب العاصمة الجزائر. تعد أعلى قمة في سلسلة الأطلس البليدي وهي تبعد19 كلم عن المدينة. تعلو عن سطح البحر باكثرمن 1600 متر فهواءها له ميزة طبية.

بيئة تعها متنوعة تجبد زوار ليها لغابة تعها هي لي بزاف متنوعا بيئيا وثراء في وسط دزاير .فيها كثر من 380 نوع نباتي وكثر من 800 فصيلة من الحيوانات، فالحظيرة الوطنية للشريعة هي وحدة من عشر حظائر وطنية محمية بقوة القانون من حيث ثرواتها النباتية والحيوانية خاصة النادرة منها. الوغ إذا حبيت تريح نفسك في وسط هذا النسيج الطبيعي والإبداع الرباني بعيد على فوضى المدينة وصعب العيش و لا بغيسيون تع لحياة وهنا بين اشجار صنوبر واشجار روز لعالية والسرو حيث لا مكان الا للحلم والتحليق بعيدا مع المخيلة تديك وين تحب ومع من تحب في هذي البلاسا وتشعر الا بروعة الحب مادام الجمال والجمال وحده هو الذي يدور بك. يجذب هذا المكان الساحر بزاف من الزوار باعتباره قطبا سياحياو طبيعيا، حيث يشهد المكان تدفق الآلاف من العائلات على هذه المنطقة والتي استغلت تساقط الثلوج على جميع مناطق الغابة للترويح عن النفس واللعب والتزلج والتقاط الصوروالتمتع بمناظر بزاف هايلة الجمال متمردين على برودة الطقس. مالغري عشرعلاف من الزوار وكم غير محدود من السيارات إلا أن قلب الشريعة يسع الجميع ولا يضيق بأحد فهي تمتد على مساحة تفوق 26 الف هكتار كما يتواجد بهذه الغابة مختلف الشرائح البشرية يخرجون في جولات باش يتعرفو على الثروات الطبيعية لهذه الحظيرة.

شريعة بشي قليل من الهياكل والخدمات تعطينا فرصة للتمتع والاستجمام ميتوصفش حلوتها إلا لي راح ليها فيها شاليهات مصنوعة من حطب و قهاوي و روستورون وليكور و كراسى وطوابل من الطبيعة لي دايرة بيك، منتشرة في الهواء الطلق وجدوها للزائرين. هذا ميعنيش بلي سياح يزوروها غير فشتا برك هي طول العام هك معمرة بليتوغيست من كل مناطق الجازاير وحتى من أوروبا وخاصة فرنسا

تاريخ تعها[edit | edit source]

أصل التسمية كلمة الشريعة كلمة عربية وهي تعني منبع الماء وتعنى ايضا منبع القوانين وسميت بجبال الشريعة لان فيها منابع ماء كثيرة محطه مناخيَّه قديمة ، كانت لمحطه لّولا تاع زليجا تاع افريقيا و عرفت نجاح كبير شعب عل جال اندي كوسو ، الامين لعام تاع دزاير ، و علا جال خوه لّي مل اب بول ديباي، هوما لّي بناو لوتال تاع سادر وين كان عند اڤاخان و بيقوم عاداتهم ٜ

ف 1911 ، باه يستبعدو لبنيان لّي بلا مخطط لمجموع و ازالت الغابات ، لنصيحة لبلديّّه تاع لبليدا قرت باه دير محطه صيفيَّه فهاد لجزء تاع ل الاطلس بليدين ٜ

ف 1913، لغابه ندارت لمتزه لوطني تاع شريعا ، لمؤكد مل امر لحكومي تاع 3 سبتمبر 1925 ٜ

ف 1946 ، مدينة لبليدا طلبت من السيَّد سقراط ، مهندس تاع لحكوما لعاما ، باه يديرو مخطط تاع تمديد تاع شريعا ٜ

قانون لٳصلاح لبلدي تاع 1956 ، دار شريعا بلديّّه جديدا ، منفاصلا على بليدا ، مڤاطعا شويا من لّارض تاع سيدي فوضيل ، تاع بني صالح ، تاع ڤالاي، تاع فاروكرا و تاع بنى مسعود ٜ

ل بلديّّه ل جديدا كانت تاني مساحتها بحوالي 10000 هكتار و عدد السكان يتراوح ما بين 6 ولا 7000 سكان لكثرا منهم ف الدواوير ٜ

محطات رياضة[edit | edit source]

على حساب لاسطورا ، "لازغب" لبليدي على لٳسم تاع ڤابريَّال ڤيلي ، لمعروف بل "اب ڤيلي" لّي كان رڤيڤ بزاف ، هو لّي كانت عندو لفكره باه يغرس خيمت ( ڤيتون ) ف شريعه باه يستغلّو لهوا نقي ، و هو لّي بنا لوتال-ريستورا لّول ، لوتال تاع سادر ، للي جذب ف لّول لّي يلعبو رياضه ٜ

شوف تاني[edit | edit source]

بليدة

لمراجع[edit | edit source]

  1. https://ar.m.wikipedia.org/wiki/بوابة:الجزائر
  2. https://ar.m.wikipedia.org/wiki/بوابة:جبال