Wp/arq/معركة دزاير

From Wikimedia Incubator
< Wp‎ | arqWp > arq > معركة دزاير
Jump to navigation Jump to search

معركة دزاير (لاباتاي دالجي) كانت ف 1957 ف دزاير (العاصمة)، خلال الحرب الجازايرية.بين لفرقة 10 للمضليين (پارا)تاع جيش فرانسا و المناضلين تاع جبهة التحرير الوطنية لافالان بسبب عمليات وهجمات كثيرة ندارت ضد سكان المستعمرين من طرف لافالان.جا الجنيرال ماسو لي كانت عندو السلطة والحكم المدني المطلق وبدا ب تحقيقات و بكل الوسائل المشروعة باش يكشف ويفكك لافالان ويجعل حد للعمليات تاعهم, وهذا من جانفي حتى أكتوبر. ف 1956، كان العنف يتزايد فل الجازاير و سيرتو ف دزاير، روبار لاكوست ، وزير و لحاكم العام لجازاير، استعمل صلاحيات خاصة من المجلس الوطني ف مارس 1956. أمر الجنيرال جاك ماسو، كوماندو تاع الفرقة 10 ڀارا، باش يرجع الامن ف دزاير. ف 8 جانفي 1957، جنيرال ماسو دخل للمدينة ب 8000 ڀارا و بدا يطبق فل الأحكام العرفية.لافالان رد بعمليات واضراب عام بدا من 28 جانفي. لارمي ردت بتقسيم المدينة إلى مقاطعات و فصل الكارطيات تاع المسلمين. و بدا بعمليات القمع واعتقالات جماعية، وف داخل المعتقلات كانت هناك عمليات تعذيب باش يتحصل على المعلومات. بهذي الخطة، نجح باش يفكك التنظيم ف المنطقة المستقلة تاع دزاير، و حتم على المسؤولين باش يخرجو من دزاير و تم إعتقال بعض الأعضاء المهمين, العربي بن مهيدي و ياصف سعدي، والقضاء على علي لابوانت. الجيش الفرونسي ربح المعركة، اللي قدر يقضي على العمليات و حرب الشوارع للافالان، و تم استرجاع الامن، لكن نخلقت أزمة أخلاقية بسبب بعض الأساليب اللي استعملوها ما كانتش مقبولة من عند الكل.[1] ف 28 مارس، الجنيرال جاك ڀاريس دو بولارديار، اللي كان يعارض التعذيب، حط الإستقالة من منصب تاعو.مثقفين و موظفين و حتى جنود الإحتياط ف الجازاير، دارو نفس الخطوة. ف 12 سبتمبر 1957، ڀول تيتجن، مقاوم سابق،كاتوليكي وأمين عام للبوليس ف دزاير، استقال ل يحتج على اساليب الجنيرال ماسو.بل زيادة على الرقابة اللي كانت كاينة، الفرنسيين اكتاشفو حقائق ما كانوش يعرفوها على هذي الحلقة من الحرب الجازايرية، ف حين اللي كانت الجازاير تتضامن بفئة كبيرة مستقلةمن الشعب حول لافالان. الفرنيين تاع الجازاير اللي تعرضوا لمدة ثلاث شهور لعمليات لافالان ماينساوش الجنيرال ماسو، اللي ربح لاباتاي داللجي و وقفو معاه ف لاكريز تاع ماي 1958، يسموها تاني ݕوتش دالجي (1958)، كي دار كوميتي تاع سالو ݕيبليك[2] ، والمرة ثانية، عندكما كريتيكا السياسة الجازاييرية تاع الجنيرال دوڤول، حولوه ل ميترݕول، الشي ل نضت على جالو لا سومان دي باريكاد. "لاباتاي دالجي" هي من الحلقات الأكثر دموية تاع الحرب الجازايرية اللي كملت ف 1962 مع المطالبة بالإستقلال.

Milk Bar-Bataille d'Alger.jpg
Gégène - Génératrice pour torture à l'électricité.JPG

تاريخ[edit]

استعمال صيغة لاباتاي دالجي[edit]

كان ل انستريمو ايصونسيال مل المواجهات تاع لاباتي[3] هوما، من جهة، العمليات (لزاتونتا)، و من جهة أخرى، الإعتقالات والتحقيقات. لهذي الأسباب واحد المؤرخين يشوفو انو من الأفضل الكلام على أكبر عملية تاع البوليس، بعيد عاى أنها باتاي تاع معلومات، بلا ما نستصغرو العنف تاع هذي الحلقة، اللي خلا ف السكان الحضر مشاكل جسدية وبسيكولوجية، والي ممكن هي أقل تاثير من تاع سكان القرى. الجينيرال ماسو، ف كتابو 'لا فري باتي دالجي'[4]، يڨول بلي دا عبارة "لاباتي دالجي" من ياصف سعدي، اللي نشر ف 1962 مذكرات تاع لاباتي دالجي.

Bataille d'Alger.jpg

ل شاف ميليتار المهمين[edit]

  • الجنيرال جاك ماسو: يرأس الفرقة العاشرة ڀاراشوتيست تاع فرانسا و يمنح كامل الصلاحيات فل دزاير، هو لي يقود العمليات تاع لاباتي دالجي.
  • كولونيل مارسيل بيجارد : رييجيمو تاعو، 3(ار ڀ سي)، يشارك فل لاباتي دالجي مع الفرقة 10 ڀاراشوتيست.
  • كونيل ايڨ ڤودار:اعطاه الجينرال ماسو رتبة شاف ديتا ماجور، شاف سيكتور ألجي ساحل ، و منحلو ڨاع الصلاحيات البوليس. خلق مع الكابتان ليجار ڨروپ استعلامات و استغلال. هو لي ديريجا العملية التانية من لاباتي دالجي،(جوان-أكتوبر)
  • كولونيل روجي ترانكيي: قاد العملية الأولة تاع لاباتي دالجي (جانفي-جوان) و خلق مخطط الحماية الحضرية (دي پي إ) مكلف بمراقبة الشعب.
  • ليوتنو-كولونيل ݕيار ݕول جوݕيار:يرأس ݕروميي ريجيمو اترونجي تاع ݕاراشوتيست فل اصعب الاوقات تاع الملية الثانية من لاباتي دالجي، تبليسا من طرف ياصف سعدي فل يوم لي تم اعتقالو فل القصبة، ف 24 سبتمبر 1957.
  • كابيتان ݕول ألان ليڿار :أدجوا تاع الكولونيل ڨودار فل العملية الثانية تاع لاباتي دالجي (جوان-أكتوبر) ويخترق الريزو تاع المنطقة المستقلة دالجي باسلوب بلويت.
  • كوماندو بول اوساراس : مكلف بالربط مع البوليس فل ݕي صي تاع الجينرال ماسون يشرف على اعمال او ار تاع ريجيمو تاع الفرقة 10 من جانفي حتى جوان.
  • الجينرال جاك ݕاريس دو بولارديار : قائد السيكتور تاع متيجة و مع اختلاف مع ماسو، طلب الإقالة من منصب تاعو ف مارس 1957.

ل شاف تاع لافالان المهمين[edit]


النسا تاع "الريزو بومب" اللي جندهم لافالان[edit]

كونتاكست[edit]

Les poseuses de bombes.jpg

أتونتا[edit]

ماسو يتحصل على الصلاحيات[edit]

كيفاه صرات[edit]

ديكلوشمو[edit]

عملية التفتيش فل القصبة[edit]

استعمال التعذيب[edit]

اختراق ل ريزو تاع لافالان[edit]

النتيجة[edit]

تاكتيك[edit]

سياسي[edit]

انساني[edit]

بيبليوڨرافي[edit]

شهادات[edit]

وثائق تاريخية[edit]

فيلم[edit]

المراجع[edit]

  1. لاڀولميك كانت تاني ف كتاب تاع'هنري علاڤ, لاكستيو, نشر ف 1958
  2. [1] |titre=Jacques Massu, le général repenti |périodique=Le Monde |date=29 octobre 2002}}.
  3. بالأستناد لي اوفيسي فرونسي , مارسال بيجار , و اللي شارك مباشرة في لاباتي l'opération, désignation « bataille » constitue un abus de langage : Template:Citation cf Marcel Bigeard, Pour une parcelle de gloire, Template:P., cité in Template:Ref-Robin-Escadrons, Template:P.
  4. La vraie Bataille d'Alger, Plon, Évreux 1971, Template:P.