Jump to content

Wp/arq/مسرح دزايري

From Wikimedia Incubator
< Wp‎ | arq
Wp > arq > مسرح دزايري

المسرح الجازايري بدا ف لعوام لوّالا نتاع لقرن لعشرين.

نلقاوّه في [[دزاير][ كيما قاع لبلدان لعربية .اشكال تع تعبير درامية كيما هادوك تع قصص في كالكا <[1]ولا مدهاس[2].اذا يزيدوا اشكال وحداخرا كيما سكاتش يلعبوا بمناسبة تع الحج ولا مسرح شبح.بصح صرا نقاش كبير بين الخبراء اذا كانوا هادوا الأشكال بلي أثروا ولا ماشي المسرح وحدين شافوا بلي شكل من أشكال بورتو المسرح في الوقت اللي لوخرين نتاقدوا على لوالا على نظرة لغربية لي تركز بلي ما يكونش شكل من أشكال عنصرية.دايما تكون مازال بين المسرحيين ليعندهم شهرة بزاف على لي قليلةعبدالقادر علولة وكاتب ياسين وقالوا صراحة ودمجوا هالكا ومداحا في كتوباتهم الثلاثة[3].بالنسبة للدزايريين علالو ورشيد قسنطيني لي نجحوا في تعميم نموذج اللهجات العربية الغربية الكلاسيكية مورا فشل في تمثيل قاليستا بالعربية الدارجة خدموا بحد كبير تقنيات و رواة قصص تقليدية[4].

لبدية نتاعو

[edit | edit source]
Théâtre régional de Batna

اذا بغينا نربحوا دراهم لي هوما لازمين باه يكملوا حج تع مكة المكرمة بلي شعراء و رواة تاع الحكايات المتجولين لي يسموهم مداح ولا قوال يقولولهم في بلايص العامة عطاو ولادة لمسودة للمهنة تع التمثيل. للحرب العالمية للدولة القديمة كاين عيباد في شخصيات وتمثيلات مختلفة ولا معارض قاراقوز تشكلوا وحدة بوحدة لعبوا دور تع صح في ختانات ولعراس مام في الحج منزاوية بمناسبة تع الناس لبلاد جابوا رقاب ولغناباه يفتتحوا لحفلات. هدروا الاخوان ثاني في حفلات واحد وجماعة تع الاخوان المسلمين من إصواص لي خلا و إمارة ما تتنساش عبر المغرب بسبة تع طبيعة الهايلة تع الرقصات لي عندها طقوس. بصح العروض الغربية كيما في الشارع و العروض المسرحية.في الجازاير المستعمرة تأثرت برواد تاع المسرح الدزايري لي داروا رشيد قسنطيني علالو و محيدين بشتارزي هذا التالي درب على الحقل الديني.وساهمت في هدا التكوين طلاب مدرسس. بالنسبة لمحبوب سطامبولي مسرحية لولة لعبها في 1910 [5]والمسرحيات لوالة الدزايرية في هذاك العصر كان الاشعاع كبير بصح الرقابات المفروضة الحكم الاستمعاري خوفا على وجه الخصوص أن القطع لانجرافات على صوالح تخريبية من النظام وبالتالي كانت القضايا الداخلية الابدية الموضوعات الرئيسية بصح مع هكاك كان بعيد على لواقع لي يعكس لوضع الاجتماعي و الثقافي للدزايريين.

مشكلة تع اللّغة

[edit | edit source]

في عام 1921 ممثل لبناني مصري جورج الابيض داروا جولة ف الدول لي جاية في شمال إفريقيا مع زوج م المسرحيات المكتوبة وداروها بالعربية الفصحى:صلاح الدين الايوبي جريدة ولي دات من تالميسان Walter Scott وصراع العربي الاسرائلي تراتي التي داوها من Chateaubriand بني سراج النصين من كتب نجيب الحداد. لقات هاذي الجولة بعض النجاح في تونس وبلايص وحداخرين وكان الفشل في لجازاير اللّي كان الجمهور فقط جماعة صغيرة من المسلمين الفرنسيين و الجماهير مستهل ما يهدر غي لهجة عربية . وهكاك وبفضل هذه الفترة تميزت بالنشاط الفكري الشديد والتبادلات بين المجتمعات المختلفة (مسلم مسيحي واليهودي)،تتجلى رغبة في صنع مسرح في المشاريع العربية و الافلورار الكلاسيكية يركز على قضايا الاجتماعية الّي تهدر على الشراب:بديع علي شريف الطاهر لي كان يطلق على المسرح جديد في دزاير في عام 1924 بصح حتى واحد ما عرف النجاح بوجه واحد بيبليك ويديروا عدم وجود المعرفة من اللغة العربية الفصحى ومع ذلك في هذا الوقت في الجازاير المستعمرة اللّي تستخرج فكرة المسرح كوسيلة للتعبير السياسي مع انتاج في ديسمبر 1922 من قبل مجموعة مستقلة من غرفة فاي السبيل جرنان الوطن (للوطن)لي بلعوها ووقفوها ثمثم.

في لوالا

[edit | edit source]

في 1926 لكوميديين علالو و دحمان هوما لوالا داروا مرحلة حاسمة في هذه قضية باه لغة تع المسرح دزايري تتجاوزها. تأثروا بواحدة الشخصيات المعروفين لي في حكايات من تقليدات الشفهي جهة قرروا في خطوة تلايم بين الموضوع والنوع و لوغة لصفقات ولعب مع زواج بسيف ودور لمربوط في مرحلةتع أفريل 1926 بلدرجة قصبادجي جوايه تع الشخصات المعروفين وأكدوا النجاح و المساهمة باه يديروا المسرح في كامل البلدان بصّح كاين لي رفضوا كيما المتدينين (مبدأ رابطة علماء رونجي لول [6].

وبلنسبة لواحداخرين كيما واحد فئة تع المطلعين كان اختيار لهجة عربية ماشي من المرجح انوا يتضمن تخيرة النيل على هذاك عرفت بلي ماشي فعالة و مع هكا عرفت بالتطور وصابوا واحد الشاب في عام 1946 من المجتمع البورجوازي الفكري الاسلامي سوق اهراس (شرق دزاير) مصطفى الكاتب. وكان ذلك في المبادرة باه يديروا فرقة اللدية العربية في اوبرا الدزاير العاصمة.

من الاربعينيات اسماء كبيرة في المسرح بانت وكانها محي الدين باشتارزي راشد وقسنطيني [7] باش جراح ،مادام كلثوم و كانت هاذي الارقام باه يشكلو نواة من الكتاب المسرحيين الجزايريين لي يوافقوا بشكل مطرد وحركة البريد اللي استولت على الشعب الجازايري على خاطر في لثورة لجازايرية الفرق المسرحية كانوا يديروا جولة في عدة بلدان باه يعّرفوا بالحرب التي ادت من جهة جازايرين ضد لهيمنة نتاع لاستعمار .

بعد الاستقلال

[edit | edit source]

بعد الاستقلال و المسرح تابعوا المسار نفسوا كيما في السينما ومع ذلك فان الاستفادة من المسرح باه يكون عندوا بزاف اهمية ومن المؤكد الاجتماعية السياسية و الثقافية لي نعرف بيها المجتمع الدزايري الرسوم المتحركة من قبل المسرحيين الموهوبين في تصويره كاتب ياسين و كانت هذي القطع الموضوعات المهيمنة على الشواغل الرئيسية للدزايريين نحو قوانيين التغيير و الاخلاق. وفي وقت وحداخر جات موجة جديدة من الممثليين الشباب و الكتّاب المسرحيين لي بانت ف الساحة المسرحية و كان على راسها الملحمة من قبل الشخصيات كيما عبد القادر علالو[8]، علال مهيب، الحاج سماعين، ميدا الصغير، عز الدين مجوبي، ابن قطاف، و سليمان بن عيسى كانت ابداعاتهم بزاف ومين ذاك نوعية وجودة. وهذا الجيل الجديد من الفنانين يتولاها كبار السن لي كان علالو بشتارزي قسنطيني و أثار اندلاع الطبقة العديدة التي منحتها لجنة في الوجود من الوجود من خلال انشاء مسرحي ثقافة دزايرية مع أنواع تاريخ المستعمر أثر كيما عبدالقادر علولة و داروا فرقة مستقلة صممت باه تكون نموذجا شبه المهنية. محمد بودية في الوقت نفسوا قال سوف نبني تحت اشراف وزارة التربية و التعليم TNA(المسرح الوطني في الجازاير العاصمة)اللي يكون المسؤول الاول وتأميم جميع المسارح في وجهة نظر مهنة المسرح الجازايري العالمي. وفي الوقت الحاضر يتميز النشاط المسرحي من خلال برامج خلق والتكييف المحلية من القطع المشهورة و الجازاير عندها على هذا النحو المسرح الوطني سبعة من المسارح الاقليمية وبزاف من القوات يسموها (مسرح الهوات).

شوف تاني

[edit | edit source]

مكتبة

[edit | edit source]
  • لعرب ، Jacques Berque ، لفصل التاسع و لعاشر ، "إلى ثقافة عربية معاصرة"
  • مسرح جزايري ، Arlette Roth, éd. François Maspéro.
  • مذكرة للمستقبل ، موسوعة جماعية للسندباد
  • لمسرح في حركة ، اكتوبر 88 حتى هاذو ليام

مقالات عندهم علاقة

[edit | edit source]

ملاحظات و مصادر

[edit | edit source]
  1. خلقة ولا حلقة هي خشبة مدورة محلولة للبيبليك لي فايت , وين يلعب فيها سحار و موسقيين , , يديروها باه يدخلو دراهم.
  2. مدهاس هوما جماعة ممثلين و لي يحكو حكايات يبروفيتو لوكازيون كي يكون رايحين لمكة باه يربحو دراهم.
  3. Eve Feuillebois-Pierunek, « مسرح فبلادات لعرب », 2001, sur hal.inria.fr
  4. احمد شينخي , « مسرح لجزايري, الاتجاهات والتوجهات. », مذكرة دكتورا, جامعة باري 4, 1993
  5. احمد شينخي جامعة عنابة
  6. براهيم وردي, « لجزاير: لوغة و تطبيق على لمسرح., سينارجي لالجيري نيميرو 11 , 2010 n° 11, »
  7. شوف لي اليمو نتاع تاريخ ثقافة دزاير , نتاع عبد لقادر دجغلول . بيبليياوه ENAL, 1984
  8. 'مذكرة للمستقبل  : على جال عبد لقادر علولة. دارها شوقي عبد لامير, عبد لقادر علولة. مع عبد لقادر علولة . بيبلياها سينديباد, 1997. 2742713905