Wp/arq/شلف

From Wikimedia Incubator
< Wp‎ | arqWp > arq > شلف

شلف[edit | edit source]

شلف
جاردان بيبليك تاع 11ديسمبر
الايدارة
البلاد : Flag of Algeria.svg
بلديه : شلف
لّكود پوستال : 02000
سكان
السّكان : 178 616
كثافة تاعها : 1445 سكان/كم²
الجوغرافييا
مساحة تاعها : 123.60 كم²
خط طّول (لوجيتيود) : 36° 10′ 26″
خط لّعرض (لاتيتيود) : 1° 20′ 12″
لمواقع
لموقع تاع بلدية الشلف ف خريطة تاع الولاية

شلف بكري كانو مسميينها كاستيلوم تانجيتانيوم و اوريون ڢيل فل عصر تاع فرانسا, اومبعد لصنام مورا لاستقلال, هيا بلدية تاع ولاية شلف ، ,جاية وحد ل 200 مترعلى جنوب غرب تاع لعاصمة و ووحد ال 210 كيلو على شمال شرق وهرن. المدينة عرفت زوج زلازل كبار ، لوّل ف 9 سبتمبر 1954 تسبّب في 1340 واحد ميّت و ازّاوج في 10 أكتوبر 1980 الي قضات على 80% من مدينة و بعد هاذ لكارثة سماوها الاسم اللي راهي عليه دروك في 1982.

جيوغرافيا[edit | edit source]

الموقع (البلاصة)[edit | edit source]

شلف جايه في قلب واد شلف في نص سهل واسع بين مجاجة و ضهرة في شمال جبال وارسنيس مالجنوب و في مكان احتشاد الواد تتزيقوت جاي في وسط ولاية شلف ،حدود بلدية شلف هوما: بلدية ولاد فارس و بلدية مجاجة من الشمال بلدية الشطية مالغرب و بلدية واد سلي مالجنوب الغربي ، بلدية سنجاس مالجنوب و بلدية حرشون من جنوب الشرق و بلدية أم مدروع من الشرق.

التضاريس ، جيولوجيا ،هيدرولوجيا[edit | edit source]

صرا زلزال فل ولاية تاع شلف ف عام 1980 ,10 كتوبر هاذي لكارثة خلات اتخاذ القرار المهم فلبنيان في لجزاير و خاصة ف لمناطق الي تدرب فيها ازلزال قاوي ، وين ادراسات وا لإجراءات المتنوعة باه يعرفو حال الارض و هاذو البيانات عاونو باه : -خلق سيستام سبيسيال تاع ازنزلا في الجزاير (rpa) , و هاذا ال سيستام كانو يقيموه كل مرة و مجدّد ف هاذ 20سنة ءالي فاتت بالنسبة للمعلومات الى صابوها.

-يعرفو لازون الى فيها زنزلا التي فالمستو الوطني وين ولاية شلف مكلاسية ف لازون الثالثة ، منطقة فيها زنزلا قاوي. -انتاج الميكروزوناسيو الحضرية ل شاف ليو تاع الولاية و ل ثمانية لخرى للتجمعات السكانية و الى هوما الدايرات تاع الولاية.

الكليما[edit | edit source]

التنقلات[edit | edit source]

شلف فيها مطار جاي 10كيلومتر ف الشمال تاع لاڢيل. مطار شلف هو مطار سيڢيل و دولي و يخدم شلف و المنطقة (ولاية شلف , ولاية غيليزان ، ولاية مستغانم ، ولاية تيسمسيلت ، ولاية تيارت ،و ولاية عين الدفلى. المطار تابع لل EGSA تاع الدزاير العاصمة ، زوج شركات الطيران يخدمو فيها، آقل آزور (من مارساي) و طيران الجزاير (من مرساي). الشلف فيها لاڤار تاع تران ، لاڤار تاع لي بيس و لاڤار تاع طاكسيات و فيها تاني سبيطارات ( الشرفة "الام- الولاد" و تاع ولاد محمد "مركز لجراحات" و السبيطار الجديد تاع الخواتات باج "طب تاع العينين ، طب تاع القلب ،أمراض تاع المسالك البولية ، أمراض الكلى ، غسيل الكلى ،لطب الباطني ، رحاب الطبية ،التصوير الطبي "الموجات فوق الصوتية الماسح الضوئي القياسية ، MRI الأشعة .... و العيادات البريفي....

الكارتيات ، المناطق الصغار ، النجوع[edit | edit source]

سونتخ فيل ( البلاد )

-حي الحرية( لفيرم)

-حي النصر ( رادار)

- اولاد محمد

- حي عابد (لغاز)

- الحمادية ، سيتي اولامبيك (طريق وهران)

- حي المداحي(الزبوج)

-حي البدر (الشرفة)

حي الشقة ( شرايط)

- حي بنسونة (لاسيتي)

- حي السلام(لبقعة)

- لاسيتي رويس

-لالا عودة

-قواسميه

-تقاقرة

- لاسيا

تخطيط المدن[edit | edit source]

تطور الشلف راجع للبنيان الى كاين في الولاية و هدا بسبت لي پلان كونطر ل الزلازل كاين ثلاث نواع تاع لبنيان في شلف الي هوما:

-البنيان القديم

-البنيان مسبق الصنع

-البنيان لي من نوع المتطور

اصل التسمية تاع شلف[edit | edit source]

اسم الولاية تاع شلف جاي من الواد تاع الشلف ،كان معروف بكري ب اسم "شينلاف" ،و دايينو بالاك من القبايلية "اسيف" ، معناه "الواد" " النهر"[1]

التاريخ[edit | edit source]

ديموغرافيا[edit | edit source]

- على حساب لإحصائيات التوالا تاع افريل 2008 ، شلف هي لمدينة العاشرة فالجزاير من حيث سكان لي فيها ،نقدرو سكانها ب 295000 شخص.

حيات يومية[edit | edit source]

السبور[edit | edit source]

-لايصو هو لفريق تاع البالو تاع لولاية، داروه ف 1947 كان يسموها بكري تجمع رياضي تاع اوريون ڢيل (G.S.O) مبعد سمّوها اصنام تاع السبور الالمبية و بعد الاستقلال ف 1962 . ف لموسم تاع 81/82 ،ASO ، ASTO و DNC رجعو سموهم CSO (شلف سبور أولمبيك ) ف 1989 لايصو سترجعت سمها الأصلي.

ادارات و سياسة[edit | edit source]

المفوضين المدني ورؤساء البلديات[edit | edit source]

تصاور[edit | edit source]

شخصيات[edit | edit source]

  1. Mohand-Akli Haddadou, , Tizi Ouzou, Éditions Achab, 2012 (ISBN 9789947972250), p. 234.