Wp/ary/طانجا

From Wikimedia Incubator
< Wp‎ | aryWp > ary > طانجا
Jump to navigation Jump to search
منظر على طانجا

طانجا، هي مدينة مغريبية جات فشمال لغربي د لمغريب، مابين لبحر لبيض لمتوسط ولمحيط لأطلسي. طانجا جات فضفة لجنوبية ديال مضيق د جبل الطًر وقريبة بزاف من صبانيا.

تيسكن فطانجا تقريبا مليون واحد، و هي لمدينة السادسة فعدد السكان فلمغريب. المدينة هي العاصمة ديال جيهة طانجا-تيطوان-الحسيمة على حساب التقسيم الإداري ديال 2011.

لبلاصة لي جات فيها طانجا خلاًتها تكون موطع استقروا فيه بزاف د لبدان و الحضارات، بحال الإغريق والرومان ولينڭليز والصبليون و لبرتقيز. ملًي تستعمر المغرب، كانت طانجا منطقة دولية (من 1924 ل 1956) وكانت حاكماها 9 د البلدان. بزاف د التقافات والحضارات أتّرو على التاريخ ديال طانجا، من القرن العاشر قبل الميلاد، مابين الوقت اللي كانت فيه مدينة أمازيغية ستراتيجية والوقت اللي كانت فيه مركز تيجاري مهم عند الفينيقيين وحتال اليوم، طانجا كانت ديما عندها أهمية كبيرة عند بزاف د التقافات. ف 1923، طانجا تعتابرت مدينة دولية من عند القوات الستيعمارية و ولات وجهة لبزاف ديال الأوروبيين والميريكانيين، سوا كانو فنانين، رسّامين، مغنيين، ديبلوماسيين، بزنازا ولا ڭاع جواسيس.

طانجا كاتعرف دابا واحد التطور مزروب و عصرنة قوية، المشاريع الجديدة كاتهم السياحة والقتيصاد ديال المدينة باش ولات قطب مهم ف التنمية ديال المغريب. مؤخرا ولاًت طانجا مركز صناعي وتجاري كبير فشمال إفريقيا، وفيها واحد من أكبر لمراصي فلبحر لبيض لمتوسط، اللي هو لمرصا ديال طانجا-ميد.

سميات

كاينين طرق متنوعة ديال السميات د طانجا كيفما تسجلو ف المصادر الإغريقية و الرومانية (طينجا و طيتجا هوما اللي باينين بزاف)، و السمية الأمازيغية القديمة هي طينجي، الكلمة اللي كيربطوها شي د العولاما بكلمة طينجيس اللي كاتعني "المستنقع". المصادر الإغريقية كاتقول بيلا السمية جات من طينجيس اللي كاتشير للبنت ديال الطيطان أطلس ف الميتولوجيا الإغريقية. هاد السمية وصلات للغة اللاتينية وهي اللي عطات السميات المختالفة ف اللغات الرومانسية ديال دابا

  • اللاتينية: Tingis (طينجيس)
  • الصبنيولية: Tánger (طانخير)
  • الفرانساوية: Tanger (طونجي)
  • الپرطقيزية: Tânger (طانجير)
  • الطاليانية: Tangeri (طانجيري)

تاريخ

تاريخ لقديم

طانجا تأسسات كمستعمرة فينيقية في القرن العاشر قبل الميلاد. الأغلبية ديال القبورا الأمازيغيين ف طانجا كان فيهم أكسيسوارات بونيقية قبل القرن السادس ق.م. الشي اللي كيدل على التيجارة القوية ديال داك الوقت. و ما وصل القرن الخامس ق.م. حتى كانو القرطاجيين طوّرو المدينة باش تولي مرصا مهمة ف الامبراطورية ديالهوم. المدينة حافضات على التقاليد الفينيقية لواحد المدة طويلة بزاف حيت صدرات عملات برونزية ف العهد ديال الملوك الموريطانيين كانو فيهوم كتابات بونيقية، و ف العهد ديال الرومانيين كانو العملات فيهوم تصاور ديال الريوس ديال أڭوسطوس (العسكري الروماني) وديال أڭريپا (أرشيتيكت روماني) و كتابات باللغة اللاتينية.

الإغريقيين، من جيهة خرا، عرفو المدينة ب السمية ديال طينجيس و حافضو، معا شوية ديال التغييرات، على الأساطير الأمازيغية المتعلقة ب التأسيس ديال طانجا. بالنسبة ليهوم، طينجيس (البنية ديال أطلس، و أرملة ديال أنطايوس) نعسات مع هيركوليس و حملات منو ب سيفاكس. من مور الموت ديال طينجيس، سيفاكس قرر يبني مرصا و سمّاها على السمية د الأم ديالو باش يشرّفها. الهيكل العضمي العملاق و القبر ديال أنطايوس كانو وجهات ديال بزاف د الزوّار القدامين، و المغارة ديال هيركوليس ف طانجا، فين كاتقول الأوسطورة بيلا سيفاكس ڭلس باش يرتاح ملي كان كيبني المرصا، مازالا كاينة حتال دابا.

طانجا طاحت ف اليد ديال موريطانيا الحليفة الرومانية ف العهد ديال الحروب البونيقية. الجينيرال الروماني كوينتوس صيرطوريوس ف الحرب ديالو على النضام ديال سولا ف روما، خدا طينجيس للمدة ديال أعوام في السبعينات ق.م، قبل ما ترجع للموريطانيين بلحاق هاد المرة كمدينة حورّا تحت الحكم ديال بوكوس التالت ف العام 38 ق.م.

طينجيس خدات بزاف د المتيازات تحت الحكم ديال أڭوسطوس و ولات مستعمرة رومانية تحت الحكم ديال كلاوديوس، اللي ردّها عاصمة ديال مقاطعة موريطانيا طينجيطانا (أولا موريطانيا الطنجية). طينجيس ف هاد الوقت كانت مسرح ديال الإعدامات و الستشهادات ديال القديس مارسيلوس و القديس كاسيان ف عام 298. طينجيس بقات هي أكبر تجمع ديال المستوطنات ف المقاطعة و تطورات بزاف ف القرن الرابع.

تاريخ لمتوسط

ف العشرينات ديال القرن الخامس، الڤانداليين قتاحمو شمال إفريقيا و ستعمرو طينجيس و موريطانيا و وصلو حتال كالاما ف نوميديا. الڤانداليين خسرو طينجيس من بعد بسباب النتفاضات الأمازيغية.

طينجيس عاوتاني تستعمرات من طرف بيليساريوس، الجينيرال ديال الإمبراطور البيزنطي جوستينيان اللول، ف عام 533. بلحاق طينجيس ما بقاتش هي العاصمة اللي تحولات لمدينة سيپتيم (سبتة دابا) اللي كانت عندها حماية كتار من طينجيس.

المؤرخين كيعتاقدو بيلا الكونت ديال سبتة، يوليان، كان آخر واحد دافع على طانجا ضد الغزوات ديال الأمويين ف شمال إفريقيا. الأدب الرومانسي الوسيط عتابر الخيانة ديالو للعالم المسيحي نتيقام ضد الملك القوطي روديريك، بلحاق طانجا ف الأخّر طاحت ف اليد ديال القوات ديال موسى بن نوصير ف 711. من مور ما كمل هو للجنوب باش يمشي للوسط ديال المغريب، خلّا النايب ديالو طارق بن زياد ف طانجا باش يطلق الغزوة ديال شبه الجزيرة الإيبيرية.

تحت الحكم ديال الدولة الأموية، طانجا كانت هي العاصمة ديال منطقة المغرب الأقصى ف المقاطعة ديال إفريقية. الأمويين ف الغزوات ديالهوم ف شمال إفريقيا و شبه الجزيرة الإيبيرية كانوا كيقلّبو على العبيد، و على داكشي كانو كيعتابرو الأمازيغيين وثنيين باش يفرضو عليهوم الجزيات وخا مور ما بزاف منهوم عتانق الديانة الإسلامية. ف المنطقة ديال طانجا، هاد الجزيات كانو كيتخلصو على الشكل ديال جاريات عبيد. هادشي سبّب ف المقتل ديال الحاكم يازيد على اليدين ديال الحراس ديالو اللي كانو أمازيغيين ف عام 720، و من تما بدات الانتفاضة ديال الأمازيغ ضد الأمويين. ف المعركة ديال النبلاء، قائد الحرب عند البرغواطيين، خالد بن حميد الزناتي، دبح النخبة ديال العرب ف شمال إفريقيا. و حيتاش البرغواطيين كانو متمركزين ف الجنوب. طانجا طاحت ف الفوضى حتال عام 785.

ملي جا دريس اللول للمغرب كلاجئ، تزوج من القبايل ف مولاي دريس و جمع الجيش ديالو اللي ف واحدة من الغزوات ديالو، قدر ياخد مدينة طانجا ف عام 790. من بعد، طاحت طانجا ف اليد ديال قاسم اللي هو الإبن ديال دريس التاني اللي الموت ديالو شعلات صراع كبير على شكون غادي ياخد السلطة. من بعد عاوتاني، سيطر عليها عمر، الأخ ديال قاسم. ف عام 874، علي، الإبن ديال عمر، ولا هو السلطان ديال المغرب وحكم حتال عام 883، و من وراه جا يحيى اللي كمل الحكم حتال 904. بجوجهم حكمو من فاس اللي خداوها عاصمة ديال المغرب.

من ورا بزاف ديال الحروب مع الدولة الأموية اللي ما ستاسلماتش على الأطماع ديالها باش تبسط السيطرة ديالها على طانجا و التدخلات ديال الخليفة عبد الله المهدي. قدر يوسف بن تاشفين يسيطر على طانجا ف عام 1077 وتما دخلات المدينة للدولة المرابطية و من بعد للدولة الموحدية ف 1147 فين عرفات زدهار كبير و المرصا ديالها للمرة اللولا رجعات للنشاط الكتيف ديالها.

تاريخ جديد

ملي البرطقيز بداو التوسعات الستعمارية ديالهم و خداو سبتة ف 1415، طانجا كانت هدف كبير ليهم. و ما قدروش ياخدوها ف بزاف د المناسبات، سيرتو ف 1437، 1458 و 1464. بلحاق ف الاخّر قدرو يسيطرو عليها ف 14 غوشت 1471 و حوّلو الجامع ديالها لكاتيدرائية. الوطّاسيين حاولو يرجّعو طانجا ف 1508، 1511 و 1515 بلا ما ينجحو. فالقرن 17، البرتڭال و الصبنيول تّاحدو و من تمّا دازت طانجا للحكم ديال الصبنيول بلحاق حافظات على الإدارة البرطقيزية اللي كانت فيها.

الحكم الإيبيري بقا حتال 1661، ملي طانجا تّعطات للنڭليز تحت الحكم ديال الملك تشارلز التاني كجزء من الصداق ديال البرطقيزية إينفانطا كاترين. تشارلز عتابر طانجا جوهرة وعطاها قيمة كبيرة. بلحاق الناس المحليين ما كانوش مرتاحين و كانو دابا و ساعة كيدخلو ف حرب مع الحكام المحليين و كانو كيعتابرو ريوسهوم مجاهدين. القايد ديالهوم كان هو الخدير غيلان من القبيلة ديال بنو ڭرفة. جميع المحاولات ديالهم فشلات.

ف 1679، السلطان المغريبي مولاي سماعيل حاول يسيطر على طانجا، بلحاق حتى هو فشل عاوتاني. جا هو دار واحد الحصار قوي على المدينة تكلف بيه الجيش الريفي جعل النڭليز يخرجو من المدينة ف 7 فبراير 1684 من بعد ما دمروها بطريقة ممنهجة.

ف القرن 18، طانجا كانت هي العاصمة الديبلوماسية د المغريب، فين الميريكان بنات أوّل قنصلية ديالها ف الفترة د الحكم ديال جورش واشنطون. التوري الطالياني، جوسيپي ڭاريبالدي عاش منفي ف طانجا مابين 1849 و 1850 بعد ما طاحت الجمهورية الرومانية

الموقع ديال طانجا عطاها قيمة كبيرة عند الأوروبيين. ف 1923، من ورا ما تقسّم المغريب لمنطقة حماية فرانساوية و منطقة حماية صبنيولية. طانجا تعتابرات منطقة دولية تحت الحكم المشترك ديال فرانسا، بريطانيا، الصبنيول. من بعد، دخلات دول خرا للمعاهدة بحال الطاليان، البرتڭال، و بلجيكا ف 1928، و هولاندا ف 1929.

قتيصاد

طانجا هي تاني أهم مدينة ف المغريب من الناحية ديال الصناعة مع ورا الدار البيضا. ف هاد الساعة، المدينة عندها ربعا ديال المناطق صناعية، جوج منهوم مناطق حورا.

القتيصاد ديال طانجا كيعوّل بزاف على السياحة، العدد ديال المنتجعات البحرية كبر بزاف مع المشاريع اللي تموّلات من طرف ستيتمارات خارجية. و حتى الشركات ديال البني و العقار ستتمرو ب شكل كبير ف البنية التحتية السياحية.

المرصا ديال طانجا-ميد بدا الخدمة ف 2007. الموقع ديالو كيلعب دور كبير حيتاش هو نقطة د لتيقاء ديال بزاف د المناطق البحرية و جا ف واحد الموقع جوهري ف المضيق ديال جبل طر اللي كيربط أوروبا ب إفريقيا.

الفلاحة ف طانجا كاتعوّل بشكل كبير على زراعة د لحبوب.

المدينة كبرات بزربة كنتيجة للهجرة القروية من مدون و دشورا صغارين. العدد د السكان ف 2014 هو كتار من تلاتة د الأضعاف ديال هادي 32 عام (850 ألف ف 2014 مقابل 250 ألف ف 1982). هاد الضاهرة أدّات للضهور ديال بزاف د الضواحي.

رياضة

تّيحاد طانجا هو الفريق اللي دابا كيمتّل طانجا ف البطولة الوطنية. الملعب الرسمي ديالو هو ملعب بن بطوطة. الفريق ديال طانجا ربح أول بطولة ف التاريخ ديالو ف الدورة ديال 2017/2018.

الملعب الوطني ديال الكريكيت هو الملعب الوحيد اللي كاين ف المغريب و اللي مخصص لهاد الرياضة. هاد الملعب ستاضف أول بطولة عالمية ف 2002. پاكيستان، جنوب إفريقيا، و سريلانكا لعبو ف البطولة التلاتية.

ناس مهمين عاشو ف طانجا

  • بن بطوطة : كاتب و رحالة مغريبي
  • پول بولز : كاتب ميريكاني
  • ويليام س. بوروز : كاتب و فنان ميريكاني
  • أليكساندر ري كولاسو : پيانيست برطقيزي
  • كريم الدبّاغ : منتج أفلام مغريبي
  • أنطونيو فوينتيس - رسام كان ملقب ب پيكاسو د طانجا

لمصادر